دعا فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بالقيروان، إلى ضرورة التفعيل الحقيقي للقانون عدد 58 لسنة 2017 المتعلق بالعنف المسلط على النساء.

وطالب الفرع في بيان له بفتح تحقيق جدي في قضية حادثة احتجاز فتاة والاعتداء عليها بصفة شنيعة ووحشية من قبل عون حرس وطني في نصر الله من ولاية القيروان.

واتهم الفرع العون باستغلال صفته للاعتداء بفظاعة لا توصف على الفتاة، مدينا بشدة هذه الحادثة، ومعلنا مساندته المطلقة للضحايا.

كما دعا إلى وقفة مساندة للعائلة وإدانة الجريمة أمام محكمة القيروان اليوم الثلاثاء 07 ديسمبر على الساعة التاسعة صباحا.