أفاد كاهية مدير الرعاية الصحية الأساسية بالإدارة الجهوية للصحة بالقصرين، منصف المحمدي، أن ولاية القصرين غير معنية بحظر الجولان لأن عدد الإصابات فيها بفيروس "كورونا" لم يتجاوز في الوقت الراهن الـ100 إصابة لكل 100 ألف ساكن.

وأوضح المحمدي، اليوم الجمعة، في تصريح لـ(وات)، أن نسبة الاختطار بالجهة، تقدر حاليا بـ48 فاصل 5 إصابة لكل 100 ألف ساكن، غير أن بعض المعتمديات، على غرار القصرين الكبرى التي تضم معتمديات القصرين الشمالية والقصرين الجنوبية والزهور، ومعتمدية حيدرة، تجاوزت فيها نسبة الإصابة الـ100 إصابة خلال الـ14 يوما الماضية، مرجحا أن يتم فرض حظر التجوال في هذه المعتمديات من قبل اللجنة الجهوية لمجابهة "كوفيد 19" .

ووصف ذات المصدر، الوضع الوبائي بالجهة بـ"المستقر نسبيا في الوقت الراهن"، نظرا لضعف نسبة الإقامة في أجنحة الأكسجين بكافة المؤسسات الصحية، مبرزا أنها لم تتجاوز الـ6 بالمائة رغم ارتفاع عدد الاصابات التي قال إنها "ليست خطيرة وأغلبها خفيفة وسجلت أغلبها لدى الأطفال (التلاميذ) لأنها فئة غير ملقحة".

وذكر، في سياق متصل، أن المصالح الصحية رصدت خلال الفترة الممتدة من 31 ديسمبر 2021 إلى غاية 13 جانفي الجاري ، 223 إصابة بوباء "كورونا"، موزعة على مختلف معتمديات الولاية مع رصد حالة وفاة وحيدة منذ شهرين تقريبا.

وشدد بالمناسبة، على ضرورة توخي الحذر واليقظة والتقيد بالتدابير الوقائية ومقتضيات البروتوكول الصحي من تباعد جسدي وارتداء الكمامة لكسر حلقات العدوى والتوقي من مخاطر الوباء، مع الحرص على استكمال التلاقيح.

ودعا الأشخاص المصابين إلى التزام بالحجر الصحي الإجباري في منازلهم، لتجنب نقل العدوى الى غيرهم إلى حين تعافيهم ، مشيرا إلى أن فترة المرض بمتحور "أوميكرون" أقل بكثير من المتحورات القديمة، كما أن الأعراض خفيفة.