بين المسح الدوري لمعدل الإصابات بفيروس كورونا خلال الأسبوعين الماضيين، والمنجز من قبل إدارة الصحة الوقائية بولاية بن عروس، ارتفاع نسبة الاختطار جرّاء الإصابة بعدوى هذا الفيروس، حيث تجاوز معدل الإصابات حاجز الـ400 إصابة لكل 100 ألف ساكن .

وخلص المسح بشكل إجمالي، إلى تزايد لافت في عدد الإصابات بالعدوى، ولاسيما في الوسط المدرسي، حيث تم تسجيل عدوى سريعة في صفوف التلاميذ، وهو ما دعا إلى اتخاذ قرارات بتعليق الدروس في 47 مؤسسة تربوية بين عمومية وخاصة.

وتجاوز معدل الحالات الايجابية، نسبة الـ20 بالمائة لكل 100 ألف ساكن، وذلك للأسبوع الثالث على التوالي، حيث رجّحت المصالح الصحية سبب تزايد الإصابات الى العدوى بالمتحور الجديد "اوميكرون" المعروف بانتشاره السريع .

وفرضت الموجة الجديدة من الفيروس، اعادة فتح القسم الباطني بالمستشفى الجهوي الياسمينات، والذي تم تخصيصه في السابق لايواء مرضى كوفيد 19، ويقيم به حاليا 3 مصابين بالفيروس، استدعت حالتهم الصحية الاقامة بالمستشفى للمتابعة، كما استقبل قسم الأطفال حالتين اثنتين لم يتجاوز عمرهما السنتين.

وتختلف نسبة الاصابة حسب المعتمديات ،حيث تشهد هذه النسبة ارتفاعا لافتا بكل من بن عروس المدينة وبومهل البساتين وحمام الأنف، لتنخفض نسبيا بكل من المدينة الجديدة ومقرين والزهراء .

يذكر ان ولاية بن عروس حققت نسبة عالية في معدلات التلقيح، حيث تجاوزت الجهة نسبة 84 فاصل 95 بالمائة من العدد الإجمالي للمتساكنين .