أقدم اليوم الإثنين 24 جانفي 2022 رجل عمره 60 عاما، على إضرام النار في جسده أمام مقر إقليم الشركة التونسية للكهرباء والغاز بنزرت احتجاجا على ارتفاع فاتورة استهلاكه للكهرباء.

وقد تعرّض هذا الرجل إلى حروق من الدرجة الثانية على مستوى الصدر، وفق ما أفاد به المدير الجهوي للحماية المدنية ببنزرت العميد كمال المليتي لمراسل شمس أف أم بالجهة.

وذكر مصدر مسؤول من إدارة الشركة التونسية للكهرباء والغاز لمراسلنا، أن الرجل لم يقم باستخلاص فاتورة الاستهلاك لعدة فترات إلى أن بلغت قيمتها حدود 15 ألف دينار تقريبا، وبعد أن تم قطع التيار الكهربائي وفق الإجراءات القانونية المطلوبة أراد تسوية الوضعية دون أن يقوم بخلاص الحد الأدنى المطلوب من المبلغ المتخلد بذمته.