أعلنت الإدارة الجهوية للصحة بقفصة، اليوم الإثنين، عن تسجيل وفاة جديدة جرّاء الإصابة بفيروس كورونا، ليرتفع بلك عدد الأشخاص الذين فارقوا الحياة في ولاية قفصة بسبب هذا الوباء منذ ظهوره إلى 980 شخصا.

وحسب ما كشفت عنه هذه الإدارة فإنّ شخصا مسنّا من معتمدية سيدي عيش قد تُوفّي أمس الاحد بعد إصابته بعدوى وباء كورونا، وهي وفاة تأتي بعد إنقضاء حوالي شهرين دون تسجيل أية وفاة بولاية قفصة بسبب كورونا.

ويبلغ، من ناحية أخرى، عدد الأشخاص الذين يحملون حاليا كورونا 295 شخصا مقابل 352 مصابا قبل أربعة أيّام من الآن، ويتوزّع المصابون على كلّ معتمديات الولاية بإستثناء معتمدية قفصة الشمالية التي لازالت خالية من الفيروس منذ معاودة ظهوره في جهة قفصة في أواخر شهر ديسمبر المنقضي.

وأفاد المدير الجهوي للصحة، سالم ناصري، أن مصابا واحدا من بين الأشخاص الحاملين الآن للفيروس، يقيم بقسم "كوفيد 19" بمستشفى الرديف، فيما يخضع بقيّة المصابين إلى العزل الصحّي الوجوبي في منازلهم.

وطالت عدوى كورونا منذ بداية ظهوره في بلادنا، في شهر مارس من سنة 2020، وإلى الآن، 16 ألفا و 352 شخصا، تُوُفّي من بينهم 980 شخصا.