شرعت، اليوم الثلاثاء، الوحدات المتنقلة للشباب(دور الشباب المتنقلة)، بزيارة أعماق ولاية صفاقس والمناطق الريفية التابعة لها، وذلك قصد تقريب المعلومة لفائدة المواطنين وتوسيع المشاركة في الاستشارة الوطنية التي أعلن عنها رئيس الجمهورية.

وافاد المندوب الجهوي للشباب والرياضة بصفاقس، محمد الصادق بلوزة، في تصريح لـ(وات)، ان هذه الوحدات ودور الشباب المتنقلة، مجهزة بامكانيات لوجستية واجهزة اعلامية متطورة، من اجل تسهيل عملية الولوج الى المنصة الالكترونية للاستشارة الوطنية وسط اجواء تنشيطية داخل الاحياء الشعبية ذات الكثافة السكانية والفضاءات العمومية.

وبخصوص آخر الاحصائيات حول مشاركة اهالي جهة صفاقس في الاستشارة الوطنية منذ انطلاقها بصفة رسمية يوم 15 جانفي الجاري، ذكر المصدر ذاته، ان عملية استغلال البوابة، بلغ في الجهة 9633 مشاركا، لتحتل بذلك ولاية صفاقس المرتبة الثانية وطنيا بعد ولاية تونس الى حد الآن، من حيث نسبة الاقبال عليها.

يذكر ان استغلال المنصة الالكترونية للاستشارة الوطنية، التي أعلن عنها رئيس الجمهورية، والتي انطلقت بصفة رسمية يوم 15 جانفي الجاري لتتواصل الى غاية يوم 20 مارس 2022، من شأنها تمكين التونسيين في الداخل والخارج من ابداء آرائهم حول 6 محاور تتعلق بالشأن السياسي والانتخابي، والشأن الاقتصادي والمالي، والاجتماعي ومجال التنمية، والرقمنة، والصحة وجودة الحياة، والتعليم والحياة الثقافية.