سجلت الدوائر الصحية بقصر هلال وبنبلة بولاية المنستير يومي 22 و23 جانفى الجاري حالتي وفاة إضافيتن جراء الإصابة بفيروس كورونا، ارتفع بموجبهما إجمالي الوفيات الناجمة عن الوباء بالجهة الصحية بالمنستير إلى 1031 وفاة، وفق ما أعلنته، اليوم الثلاثاء، الإدارة الجهوية للصحة بالمنستير.

وتطوّر العدد الجملي للإصابات منذ بداية جائحة "كورونا" وإلى غاية 23 جانفى الجاري إلى 50 ألفا و210 إصابات بعد التصريح خلال يومي 22 و23 جانفى الجاري بمجموع 787 إصابة إضافية، في حين بلغت الحالات النشيطة بتاريخ 23 جانفى الجاري 9655 حالة نشطة، وحالات الإيواء بالمؤسسات الصحية العمومية والخاصة بالجهة 67 حالة من بينها 10 حالات بقسم الإنعاش والعناية المركزة بالمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير.

وشهدت الجهة الصحية بالمنستير، خلال الـ14 يوما الأخيرة وإلى غاية 23 جانفى الجاري، تطوّر عدد الإصابات لكلّ 100 ألف ساكن إلى 1436 إصابة وذلك بعد أن سجلت 8704 إصابات على مستوى الجهة.

وتصنّف ولاية المنستير وجميع معتمدياتها ذات مستوى اختطار مرتفع جدّا حيث تتراوح الإصابات لكلّ 100 ألف ساكن على مستوى معتمديات الجهة بين 1962 إصابة بمعتمدية البقالطة و542 إصابة بمعتمدية قصيبة المديوني خلال ذات الفترة.

وعرفت الإدارة الجهوية للصحة بالمنستير، إلى غاية 24 جانفى الجاري، تطوّرا في النسبة الجهوية للأشخاص الذين استكملوا جرعات التلقيح ضدّ فيروس "كورونا" المستجد والتي بلغت 53.13 في المائة بالنسبة لمجموع سكان ولاية المنستير، و73.72 في المائة بالنسبة للأشخاص الذين تفوق أعمارهم 15 سنة، حسب ذات المصدر.