أكد اليوم الثلاثاء وكيل الجمهورية والناطق الرسمي بإسم المحكمة الإبتدائية في زغوان سامي بن هويدي بأنه سيتم فتح بحث في وشاية كاذبة مفادها تعرّض فتاة عمرها 22 سنة للإحتجاز والتعذيب من طرف والدها .
وأفاد هويدي بأنه قد تبين بأن الواقعة لم تحصل والفتاة لا تحمل اي أثار عنف .
وأكّد نفس المصدر القضائي انه سيتم فتح أبحاث ضدّ كل من شخص تعمد نشر الوشاية الكاذبة بسوء نية حسب تصريحه لشمس أف أم.