أكد المدير الجهوي للحماية المدنية بولاية سوسة، لطفي بن علية، في تصريح ل"وات"، أن فرقة مختصة في مجابهة الأخطار التكنولوجية التابعة لمصالح الديوان الوطني للحماية المدنية، لم تعثر مساء اليوم الاربعاء، بعد المعاينة الدقيقة لسيارة أستاذ ولمحيط منزله بمعتمدية زاوية سوسة، على أية مادة إشعاعية، وذلك بعد تلقي إشعار من الأستاذ المذكور يفيد بتعرضه لخطر مادة إشعاعية.

وكانت فرقة من المصلحة المختصة في مجابهة الأخطار التكنولوجية التابعة لمصالح الديوان الوطني للحماية المدنية تحولت مساء اليوم الأربعاء الى معتمدية زاوية سوسة للتثبت بخصوص إشعار صادر عن أستاذ جامعي بجامعة المنار يفيد بتعرضه لخطر مواد إشعاعية (radioactive).

وأضاف المدير الجهوي للحماية المدنية أن تحريات أخرى إضافية ستجريها لاحقا فرقة من المركز الوطني للعلوم والتكنولوجيا النووية بسيدي ثابت.

وقد ثبت لدى المصالح الأمنية، وفق قول ذات المصدر، أن "الأستاذ المبلغ يعاني من اضطرابات نفسية".

يذكر أن وحدات الحماية المدنية قامت في إطار عملها الوقائي بإخلاء أحد المعاهد الثانوية المجاورة وروضة أطفال.