لقيت، بعد ظهر اليوم الجمعة، بمفترق 5 سبتمبر وسط مدينة المكنين من ولاية المنستير، قاضية متربصة شابة أصيلة المكنين حتفها على عين المكان، بعد تعرضهل للدهس من قبل شاحنة، وفق ما أكده لـ(وات)، المدير الجهوي للحماية المدنية، العميد جلول جاب الله.
وتمثل الحادث، في دهس شاحنة للضحية، وقد وقع إيقاف صاحب الشاحنة وتحرير محضر مرور عدلي في الغرض، بحسب ما بيّنه لـ(وات)، الكاتب العام للنقابة الجهوية لقوّات الأمن الداخلي بالمنستير، مراد بن صالح.
وكان أعوان فرقة الحماية المدنية بقصر هلال، قد نقلوا الضحية إلى المستشفى الجهوي "الدكتور امحمد بن صالح" بالمكنين، قبل أن تتولى سيارة تابعة لبلدية المكنين، بإذن من وكيل الجمهورية، نقل الجثة إلى قسم الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير، لتحديد أسباب الوفاة، وفق ما بينه مدير المستشفى الجهوي بالمكنين، فتحي فقيرة.
وقال أحد أقارب الضحية، الى جانب شاهد عيان، في تصريحات متطابقة لـ(وات)، ان الضحية تعرضت، وفي لمح البصر، إلى الدهس من قبل شاحنة، بمجرد نزولها من سيارة، علما وأنّ الضحية تخرجت من المعهد الأعلى للقضاء للسنة القضائية 2018-2019.