كشفت الإدارة العامة للحرس الوطني اليوم السبت، أن مركز الحرس الوطني بكركر من ولاية المهدية، باشر قضية عدلية موضوعها تحويل وجهة قاصر.

وتتمثل الحادثة، حسب ما أعلنه الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للحرس الوطني، في اعتراض سبيل قاصر بمحيط المدرسة الابتدائية بكركر الجم، من طرف رجل و امرأة على متن سيارة 'ستافات' ذات ترقيم أجنبي وأوهماه بأنهما فريق تابع لوزارة الصحة ويقومون بإجراء تلاقيح في الوسط المدرسي .

وفي السواسي باشر مركز الحرس الوطني، قضية عدلية موضوعها محاولة التغرير بقاصر، تتمثل في اعتراض سبيل التلاميذ بمحيط المدرسة الابتدائية بالكساسبة السواسي ومحاولة حقنهم مقابل قطع حلوى، حسب ذات المصدر.

هذا و دعت الإدارة العامة للحرس الوطني، الأولياء إلى ضرورة الانتباه لأي عملية استدراج لأبنائهم التلاميذ عن طريق مدهم قطع حلويات ومحاولة حقنهم بتعلة إجراء تلاقيح كورونا.