أطلقت بلدية حمام الأنف من ولاية بن عروس، بالتعاون مع عدد من الجمعيات الناشطة بالمجتمع المدني ووكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي، حملة نظافة واسعة على امتداد شاطئ حمام الأنف لإزالة ما علق برمال الشاطئ من فواضل ومخلفات ملوّثة.

ووفق بلاغ صادر عن مكتب الإعلام لبلدية حمام الأنف، فقد ساهمت البلدية بتوفير 10 عمال نظافة إلى جانب 4 معدات ثقيلة، في حملة النظافة التي وضعت تحت شعار "شاطئ نظيف صائفة ممتعة"، وتستهدف كامل الشاطئ، تحضيرا لموسم الاصطياف بالمدينة، والذي انطلق بالتزامن مع الارتفاع الملحوظ لدرجات الحرارة خلال هذه الأيام القليلة، على أن تتواصل الحملة بالتنسيق مع المتطوّعين من أبناء الجهة والجمعيات الناشطة فيها.

من جهته، افاد المدير الجهوي لوكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي، صلاح الشتيوي، في تصريح لـ"وات"، بأن الوكالة شرعت بدورها في اعمال التهيئة والتنظيف والغربلة لكامل شاطئ المدينة، وذلك بتسخير عدد من الوسائل المعدّة للغرض.

يذكر ان وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي ضبطت برنامجا للتدخّل، على طول شواطئ الضاحية الجنوبية للعاصمة، يتضمن القيام بأعمال الحرث والغربلة على طول الشريط الساحلي الممتد من شاطئ رادس وصولا إلى شاطئ سليمان والمنطقة السياحية ببرج السدرية بطول 11 كلم.

ويتضمّن البرنامج إجراء 14 تدخلا على أكثر من 100 هكتار من بينها 3 تدخلات خلال شهر ماي الحالي باعتماد آليتي الحرث والغربلة لتنقية الفسحة الشاطئية من الفواضل المتراكمة على طول الشريط الساحلي بالضاحية الجنوبية سواء بسبب السلوكيات الفردية او بسبب الفضلات التي يلقيها البحر خلال عملية التنظيف الذاتي.