أعلن المعتمد الأول المكلف بتسيير شؤون ولاية سوسة، فارس الماجري، اليوم الثلاثاء، ان الاعداد لانطلاق أشغال مشروع ميناء المياه العميقة بالنفيضة والمنطقة اللوجستية المحاذية له، شهد تقدما ملحوظا لاسيما بعد أن تم في موفى مارس 2022 فتح ملفات العروض الفنية والمالية الدولية المقدمة من قبل 6 شركات كبرى في العالم، والتي كانت أبدت استعدادها لبناء هذا الميناء.

وأضاف الماجري، لدى افتتاحه، اليوم الاثنين، لأشغال الدورة العادية الأولى للمجلس الجهوي بولاية سوسة، أنه يتم حاليا البت في طريقة تمويل المشروع وذلك بالتنسيق بين شركة ميناء المياه العميقة بالنفيضة والوزارات المعنية (الاقتصاد والتخطيط والنقل).

وأعلن، عن أن اشغال بناء سد البلعوم بالقلعة الكبرى، والذي يهدف إلى تعبئة الموارد المائية بالجهة بكلفة قدرها 89 مليون دينارا، بلغت مراحلها النهائية بعد ان بلغت نسبة التقدم في الإنجاز حاليا حوالي 88 بالمائة.

وقد احتلت ولاية سوسة، وفق نفس المتحدث، المرتبة الثانية وطنيا في نسبة استهلاك الاعتمادات المخصصة لمختلف مشاريع المجلس الجهوي العمومية تعهدا ودفعا، حيث تم استهلاك الى غاية منتصف ماي الجاري ما قدره 9 مليون و856 ألف دينار، أي ما يعادل 42 بالمائة الاعتمادات المقدرة بـ23 مليونا و376 الف دينار، علما وان المعدل الوطني لنسبة استهلاك اعتمادات بلغت 16 بالمائة.

ولاحظ، ان استتباب الامن بالجهة كان له انعكاس إيجابي على القطاع السياحي، حيث شهدت الجهة خلال الفترة الممتدة من غرة جانفي الى اليوم، تحقيق نصف النتائج التي تم تحقيقها خلال السنة المرجعية 2019 في جميع المؤشرات السياحية، وذلك بفضل تحسن الوضع الصحي وتطور الحركة الجوية على مطاري النفيضة والمنستير.

واستعرض بالمناسبة، جملة من المؤشرات الاجتماعية المتعلقة بالخصوص بسوق الشغل، مشيرا الى ان عروض الشغل شهدت الى موفى أفريل المنقضي تطورا هاما قدر بـ120 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية حيث بلغت 2218 عرضا منها 765 لفائدة حاملي الشهادات الجامعية.

ويرجع سبب هذا التطور، وفق ذات المصدر، إلى بداية تعافي جل القطاعات، ولاسيما المعملية والسياحية وكذلك قطاع الخدمات بعد جائحة "كورونا".

يذكر أن أشغال المجلس الجهوي لولاية سوسة، المنعقد في دورته الأولى لسنة 2022، خصصت للنظر في مقترحات المخطط الجهوي للتنمية 2023-2025 من خلال تقرير تأليفي تم عرضه بالمناسبة والمصادقة عليه.