كشف مدير الاشغال الكبرى بوزارة التجهيز والإسكان، خالد الاطرش، اليوم الثلاثاء، عن فضّ إشكالية الانتزاع لفائدة المصلحة العمومية بخصوص عقار فلاحي على مستوى معتمدية وادي الليل من ولاية منوبة في إطار مشروع الطريق الحزامية "اكس 20"، وذلك بعد تعطّل تواصل منذ سنة 2019.

وأوضح الأطرش، في تصريح لـ"وات"، أن عمليّة الانتزاع تأتي بعد استيفاء الاجراءات القانونية مع مصالح وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية، والديوان الوطني للملكية العقارية، والمتعلّقة بملف معاوضة بقطعة ارض فلاحية مقابل قطعة أرض تمسح 700 متر مربع، كان صاحبها رفض مبدأ التعويض المادي، واشترط اخلاء القطعة بالحصول على شهادة ملكية في الارض التي عوضّت له وهو ما تم فعلا.

وبيّن ان حلّ الاشكال العقاري، الذي كان على طول 300م من النقطة الكيلمترية 8.5 إلى النقطة الكيلمترية 8.8 في الجزء الرابط بين طريق بجاوة والطريق الوطنية عدد 7، سيمكّن حاليا من إتمام أشغال مشروع الجسر العلوي على الاكس 20 الطريق الوطنية رقم 7 المبرمج بكلفة 22 مليون دينار، والذي بلغ نسبة انجاز تفوق 60 بالمائة، وإتمام اشغال الجزء المتوقف من الطريق الشعاعية المموّلة من طرف الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية بكلفة جملية تناهز 165 مليون دينار.

وأضاف أن المساعي متواصلة مع مصالح ولاية منوبة لفضّ اشكال عقاري لا زال قائما على طول 120 متر مربع يعطّل أشغال مدّ شبكات تصريف مياه الامطار المبرمجة ضمن نفس المشروع، وذلك بعد تمسّك صاحب قطعة ارض بالتعويض خلال البحث عن مسار جديد لمدّ الشبكة.

   وأشار إلى أن مسار الطريق الشعاعيّة يمتد على 3 ولايات وهي تونس وأريانة ومنوبة، وقد شهدت الاخيرة دخول القسط الاول من الطريق المذكورة والرابطة بين الطريق الجهوية عدد 38 والطريق الوطنية عدد 5 حيز الاستغلال في افريل 2019، كما تم خلال هذا الشهر فتح كلّ مكوّنات المحوّل على مستوى تقاطع الطريق الحزامية "إكس 20" والشعاعية "إكس 3" للجولان بولاية أريانة.

وكان مشروع الطريق الحزامية قد انطلق منذ سبتمبر 2016، ويتكون من 9 جسور، إضافة إلى عدد من المفترقات الدائرية، وأشغال تصريف مياه أمطار وإشارات أفقية وعمودية، وتحويل شبكات عمومية، وينطلق من ولاية اريانة ويشقّ تباعا حي النصر، والمنيهلة، ودوار هيشر، ووادي الليل، ومنوبة، لتصل نهايته على مستوى الطريق السيارة طريق باجة، على طول 15.5 كلم، وفق المعطيات الفنية للمشروع.

يشار الى ان والي منوبة، محمد شيخ روحه، قد عاين أمس الاثنين استئناف الأشغال مع مصالح الوزارة والادارة الجهوية للتجهيز، كما تابع استئناف أشغال مشروع تدعيم الموارد المائية بوادي الليل، المتوقّف منذ أكثر من سنة بعد انطلاق اشغاله سنة 2020 بكلفة تناهز 800 الف دينار وبلوغه نسبة انجاز بـ95%.