أكدت معتمدة فريانة في ولاية القصرين، هدى التواتي، اليوم الإثنين، أن الإدارة الجهوية للشؤون الاجتماعية وعدت بضبط برنامج تعهد نفسي للطفل الذي أصيب الخميس المنقضي في مصب نفايات عشوائي في منطقة الحروب بفريانة، نظرا لصغر سنه (17 سنة) وبعد بتر عدد من أصابع يده.

ىسيتم كذلك وضع برناكج إجتماعي يهدف إلى إدماج هذا الطفل في قطاع التكوين المهني أو إرجاعه إلى مقاعد الدراسة حسب رغبته بعد استكمال علاجه مع التسريع في تمكين والده من منحة الشيخوخة وشهادة العلاج المجانية التي قدم في شأنهما سابقا مطلبا نظرا لظروفه الاجتماعية الصعبة.

وبينت التواتي في تصريح لـ (وات) أن والد الطفل المصاب تعهد بعدم تشغيل أبنائه في المصبات لجمع المواد البلاستيكية لحمايتهم من المخاطر، مشيرة إلى أن الحالة الصحية للطفل المصاب مستقرة وهو يحظى بمتابعة طبية متواصلة .

واستبعدت المعتمدة أن يكون الجسم المشبوه الذي انفجر مؤخرا بمصب نفايات عشوائي بفريانة رمانة يدوية ، مرجحة في المقابل أن تكون قارورة غاز ثلاجة وفق ما ذكرته لها فرق الحماية المدينة التي تولت نقل الطفل المصاب رفقة شقيقه وطفل آخر إلى المستشفى المحلي بفريانة لتلقي الاسعافات اللازمة في انتظار استكمال الأبحاث.

يذكر أن النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بالقصرين، أذنت الخميس الماضي ، بمباشرة محضر عدلي لكشف ملابسات انفجار جدّ ، في مصب نفايات بمعتمدية فريانة، تسبب في أضرار بدنية متفاوتة الخطورة لطفل يبلغ من العمر 17 سنة وإصابات طفيفة لطفلين آخرين عندما كانوا بصدد تجميع القوارير البلاستيكية.