تمكنت، فرق المراقبة الإقتصادية بالإدارة الجهوية للتجارة وتنمية الصادرات بالقصرين، مساء أمس الإربعاء، من حجز كمية هامة من مادة الليمون قدرت بـ10،984 طنا على متن شاحنتين، كانت ستوزع خارج مسالك التوزيع القانونية، وأعادت ضخها بالمسالك القانونية لبيعها وتأمين ثمنها في الخزينة العامة للدولة.
ووفق ما أفاد به مصدر مسؤول من الادارة الجهوية للتجارة، لـ(وات)، فإن هذه العملية تمت في إطار حملة مراقبة نوعية على مستوى الطرقات ضمت فرق المراقبة الإقتصادية والأداءات والبيطرة ووحدات من الحرس الوطني، خصصت لمراقبة المنتوجات الاستهلاكية والحساسة للتثبت من احترام مسالك التوزيع القانونية وضمان جودة المنتوجات المروجة.
وبيّن، أن الحملة أسفرت، كذلك، عن رفع 2 مخالفات اقتصادية، تعلقت بالقيام بعمليات تجارية ملتوية، عبر تحرير فواتير وهمية، والزيادة غير القانونية في الأسعار وعدم الاستظهار بفاتورات الشراء.