تم مساء أمس السبت بولاية صفاقس، استلام مشروع ميناء الصيد البحري بمنطقة سيدي منصور واتمام عملية القبول الوقتي للمشروع من قبل وزارتي الفلاحة والتجهيز، وذلك خلال اجتماع ضم وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري محمود الياس حمزة ومختلف الاطارات المعنية.

وتم خلال اللقاء النظر في الاشكاليات العالقة المرتبطة بمشروع الميناء البحرى على غرار ربطه بشبكة الكهرباء والمياه واتمام عملية القبول الوقتي للمشروع للاشتغال في ظروف طيبة.

   وكان وزير الفلاحة قد اعلن خلال تصريح اعلامي صباح امس السبت، على هامش اشرافه على فعاليات الدورة الثانية لمهرجان "الزللوز" بصفاقس، عن استلام مشروع ميناء الصيد البحري بمنطقة سيدي منصور واتمام عملية القبول الوقتي للمشروع .

من جهته، اعرب رئيس بلدية صفاقس، منير اللومي، في تصريح ل"وات" عن مؤاخذته بشان عدم أخذ المكلف بانجاز المشروع سنة 2016 بالاعتبار نتائج تحيين دراسة المؤثرات البيئية للمشروع على محيط المنطقة التي انجزت منذ 2006 اعتمادا على معطيات بيئية تعود الى سنة 2001، في حين لم تنطلق بعد عملية ردم الشريط الساحلي لمنطقة سيدي منصور المدرجة في اطار مشروع تبرورة، وفق تقديره.

يذكر ان انجاز مشروع ميناء الصيد البحري بمنطقة سيدي منصور بصفاقس منذ 2016، قد نتج عنه اشكال بيئي تعلق اساسا بمد وجزر البحر، مما خلف تذمرا واحتجاجا من قبل البحارة وعدد من متساكني المنطقة.