تلتئم الدورة السادسة والعشرون لعيد الورد بأريانة من 27 ماي إلى 5 جوان 2022 تحت شعار "وردة أريانة... وردة السلام".

وتتميّز هذه الدورة بالانفتاح على مختلف ربوع الجهة، حيث ستقام أنشطة متنوعة تجمع بين الثقافة والفنون بالإضافة غلى أنشطة رياضية واجتماعية واقتصادية.

وعقدت الهيئة المديرة لمهرجان عيد الورد ندوة صحفية، اليوم الثلاثاء بقصر بلدية أريانة، كشفت خلالها عن برنامج هذه الدورة التي ستُستهلّ بتنظيم كرنفال ينطلق من ساحة السلام ليجوب الشوارع الرئيسية للمدينة وصولا إلى منتزه بئر بلحسن.

ويشارك في تأثيث هذا الكرنفال ما لا يقلّ عن 300 عنصر بين دمى عملاقة وعربات وفرق موسيقية متنوعة.

وافتتح رئيس بلدية أريانة الفاضل موسى الندوة الصحفية بالحديث عن أهمية مهرجان عيد الورد ودوره في تنشيط الحركة الثقافية في الجهة وترسيخ ثقافة الورود لدى المواطنين.

وأكد أن بلدية أريانة استعدّت لهذا الحدث تنظيميا ولوجيستيا لإنجاح هذا الحدث.

وتحدّث رئيس مهرجان عيد الورد أنيس معزون عن برمجة أنشطة متنوعة ستشمل مختلف مناطق ولاية أريانة، حيث سيخرج المهرجان في هذه الدورة عن البعد المحلّي ليصبح ذا بعد جهوي.

وتشتمل البرمجة الثقافية التي تحدّث عنها معزون على سهرات فنية وورشات تدريبية وفقرات تنشيطية موجهة لمختلف الفئات العمرية، بالإضافة إلى تنظيم مسابقات رياضية ودورات في الألعاب الفكرية.

ووفق رئيس هيئة عيد الورد بأريانة، ستحل مشاتل الورود بعديد المؤسسات العمومية على غرار المؤسسات التربوية والصحية في الجهة.

كما سيتمّ توزيع مشاتل الورود على المواطنين لترسيخ ثقافة الورود لديهم.

وسيتمّ أيضا تدشين حديقة حمادي غوّار بأريانة، وهي بادرة أرادتها بلدية أريانة أن تكون لمسة وفاء للممثل الكوميدي الراحل حمادي غوّار الذي وافته المنية يوم 20 جويلية 2021 متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وستعرف هذه الدورة السادسة والعشرون لعيد الورد كذلك تدشين حديقة الورود ببرج البكوش.