أفضت مبادرة "السياحة تشغّل"، التي أطلقتها، بجزيرة جربة من ولاية مدنين، أول أمس الخميس، الجامعة الجهوية للنزل والادارة الجهوية للتكوين المهني والتشغيل بتمويل من منظمة "سويس كونتاكت"، إلى قبول 242 شابا للعمل بالمؤسسات السياحية وذلك من جملة 731 مشاركا في اليوم الجهوي للتشغيل في قطاع السياحة، وفق المدير التنفيذي لـ"سويس كونتاكت" بتونس حمدة زرمديني.
وأضاف زرمديني، في تصريح لـ"وات"، أن 155 شابا من المقبولين سيتلقون تكوينا موجّها وبالتداول بمدرسة التكوين في مهن السياحة بجربة والوحدات السياحية التي قبلتهم، وفق تأكيده.
واعتبر رئيس الجامعة الجهوية للنزل، جلال الهنشيري، أن هذه المبادرة مهمّة وتستحق التشجيع لتصبح موعدا سنويا لإتاحة فرص تشغيل امام الشباب العاطل عن العمل، وتلبية حاجيات القطاع السياحي من اليد العاملة وخاصة في السنوات المقبلة التي يحتاج فيها القطاع الى عملية تشبيب وإلى يد عاملة مختصّة في مجالات واعدة تواكب تطور القطاع وطلبات الحرفاء، بما من شأنه فتح المجال واسعا أما تشغيل أصحاب الشهائد العليا الذين لم تشملهم هذه المبادرة.
وأكد أن هذه المبادرة الاولى من نوعها حقّقت نتائج طيبة، إلا ان توقيتها المتأخر والمتزامن مع انطلاق الموسم السياحي جعل انخراط المهنيين فيها متواضعا بعدد 21 مؤسسة سياحية بسبب انشغال المؤسسات الاخرى في العمل ما حال دون مشاركتها، وهو ما يستدعي تنظيم مثل هذه العملية، في العام المقبل، في موعد متقدم عن موعد هذه السنة.
ودعا الى ضرورة ان تنسحب مثل هذه العملية في القطاع السياحي على قطاعات اخرى لاستكشاف فرص التشغيل بها، واستيعاب عدد من العاطلين عن العمل، معاضدة للجهود الوطنية في التشغيل والحد من نسبة البطالة.