في إطار متابعة تنفيذ مشروع منصة أسواق الانتاج بالوسط، قام فريق من الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي بمعية إطارات من وزارة التجارة وتنمية الصادرات، بزيارة الى ولاية سيدي بوزيد استقبلهم والي الجهة عبد الحليم حمدي.
وقد تناول اللقاء مراحل تقدم انجاز المشروع وأهمية تركيزه في دفع المنوال التنموي بالجهة خاصة وأنه يعتبر الأول من نوعه في تونس وإفريقيا والعالم العربي في مجال الصناعات الغذائية نظرا لكون تونس تمتاز بموقع استراتيجي يطل على البحر الأبيض المتوسط.
وسيتم العمل على ربط علاقات مع أسواق عديدة لتصدير المنتوجات الفلاحية والصناعات الغذائية وإقامة شراكات مع دول العمق الإفريقي ودول الخليج العربي والبلدان الأوروبية وتعزيزها عبر رقمنة المعلامات التجارية والتسويق الإلكتروني من خلال المعارض الدولية.
وقد تمحورت مواضيع الجلسة المنعقدة في الغرض حول مساهمة الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي في رأس مال المشروع.
وتم خلالها عرض مكونات المشروع المبرمج بقيمة 135مليون دينار واستعراض رهاناته التي ترنو إلى تحقيق الأهداف التالية:
- دعم الأمن الغذائي الوطني
- تأهيل مسلك توزيع منتوجات الفلاحة والصيد البحري
- تعزيز النمو الإقتصادي المستدام والمشترك
- تثمين المنتوج الفلاحي وتحسين جودة الإنتاج والإنتاجية في إقليم الوسط الغربي
- دعم الإستقرار الإجتماعي
- دفع التنمية في المناطق ذات الأولوية في إطار التمييز الإيجابي للجهات
- دعم تدابير الإستدامة والتكيّف للتعامل مع تغيرات المناخ

وقد تم إثر الجلسة التحول في زيارة ميدانية إلى موقع المشروع.