انعقدت اليوم الثلاثاء جلسة اللجنة الجهوية لمتابعة تطوّر الأسعار وضمان انتظام التّزويد والتّصدّي للتّهريب والاحتكار والتّجارة الموازية والانتصاب الفوضوي والسلامة الصحية للأغذية وتم خلالها استعراض نسق تزويد الأسواق بالمواد الاستهلاكية الأساسية والمنتوجات الحيوانية والنباتية ومؤشر تطور الأسعار ونتائج عمل الفرق الرقابية وأسفرت الحلسة على التأكيد على :

تكثيف مراقبة أسواق بيع الدواب تزامنا مع اقتراب عيد الأضحى المبارك
- تأمين التزويد والتزوّد بالمواد الأساسية ومراقبة الشروط الصحية للعرض
- السهر على تنفيذ الإجراءات المنظمة لبيع المواد الاستهلاكية والعلفية المدعمة
- التصدي للانتصاب الفوضوي والمحافظة على جمالية المدن وإنفاذ القانون ضدّ كل مخالف
- تعزيز العمل الرقابي بالمحلات وعلى الطرقات وتفعيل الحملات المشتركة بكافة معتمديات الولاية
- مزيد تطوير عمل اللجنة الجهوية والحرص على شفافية المعاملات التجارية مع تحديد الأسعار المرجعية للبيع والشراء بما يمكن من هامش ربح ملائم ومقدرة شرائية مرضية
- مقاومة التهريب والاحتكار والمضاربة في الأسعار و اتخاذ الإجراءات اللازمة طبقا لأحكام المرسوم عدد 14 لسنة 2022 المؤرخ في 20 مارس 2022 في الغرض
- متابعة نشاط فضاءات تخزين المواد الغذائية والمنتوجات النباتية والفلاحية
- التنسيق مع السادة المعتمدين والعمد في علاقة بمسالك توزيع المواد المدعمة
- الإعداد المبكّر للعودة المدرسية
- متابعة ظروف عودة الجالية المقيمة بالخارج من أبناء الجهة
من جهته شدد الوالي الجديد المترأس للجلسة عبد الحليم حمدي على ضرورة ضمان ديمومة انتظام التزويد والتزوّد واعتماد الإجراءات الردعية ضدّ كل محاولات المس من حقّ المواطن في الحصول على المواد الأساسية.