ذكر المدير العام لغرفة التجارة والصناعة بالوطن القبلي، بكل من ولايتي نابل وزغوان معز حسن في تصريح ل"وات" بأنه سيقع اختيار 12 صاحب فكرة مشروع سواء كانوا باحثين أو باعثين شبان أو أصحاب شركات ناشئة لتلقي دورات تكوينية على مدى 6 أشهر في مجالات التجارة والمالية والمبيعات والتسويق وتطوير المنتجات، مع بداية شهر أوت القادم، وذلك في إطار مشروع محاضن الابتكار ونقل التكنولوجيا في البحر الأبيض المتوسط "انتيسيماد" الممول من قبل الاتحاد الأوروبي

وأضاف حسن أن 82 مهتما من مختلف الولايات، ترشحوا للدورة (75 بالمائة منهم بصفة فردية والبقية ينتمون الى مؤسسات) وهم من الباعثين في المجال الفلاحي (30 بالمائة) وفي مجال الصناعات التقليدية (20 بالمائة) والبقية في مجالات مشتركة، واوضح أن عملية الانتقاء تخضع لشروط مسندة من قبل لجنة مختصة وقد تعطلت بسبب جائحة "كورونا"

وسيقع تتويج 03 مشاريع من بين 12 مترشحا للحصول على مساندة مالية بقيمة 30 ألف اورو (01 اورو يساوي 21ر3 دنانير) لصاحب المرتبة الأولى، و20 ألف اورو للمرتبة الثانية، و10 ألاف اورو للمرتبة الثالثة، مشيرا الى أنه تم تجهيز الفضاء الذي سيحتضن الدورة التكوينية على مدى 6 أشهر، ببرج السدرية (ولاية بن عروس).

وذكر حسن أن الغرفة أطلقت بالتعاون مع الوكالة الوطنية للنهوض بالبحث العلمي، طلب عروض أمام أصحاب افكار المشاريع المجدّدة من مختلف جهات الجمهورية منذ أواخر شهر ديسمبر المنقضي الى غاية موفى شهر جانفي.

وأفاد بأن تونس، ممثلة في المشروع عن طريق الوكالة الوطنية للنهوض بالبحث العلمي (كهيكل وطني يمثل القطاع التكنولوجي والبحث العلمي) وغرفة التجارة والصناعة بالوطن القبلي كممثل جهوي عن المحيط الاقتصادي والمهني، وذلك بهدف خلق تقارب بين المنظومة البحثية والاجتماعية والاقتصادية وتثمين نتائج البحوث وانخراط القطاع الخاص في البحث العلمي وتشجيع الكفاءات البحثية فضلا عن مواجهة التحديات المشتركة للمناطق المشاركة في المشروع.

وأكد أهمية المشروع الذي سيقدم 48 برنامجا تكوينيا للإحاطة والإرشاد، وتطوير 12 منتوجا من قبل الشركات الناشئة المشاركة في البرنامج اضافة الى إنشاء 4 نواة مؤسسات بوصفها شركات جديدة وخلق 12 موطن شغل

ولفت الى امكانية تطوير المشروع من خلال التحالفات الاقليمية، حيث تم إنشاء التحالف الإقليمي التونسي خلال شهر مارس 2021، لتكون هذه الآلية واجهة بين العديد من الاطراف الفاعلة في القطاعين العام والخاص تجمعها أهداف مشتركة لتطوير قطاعي الصناعات الغذائية والصناعات التقليدية.

ويتألف هذا التحالف من 4 فئات تجمع بين البحث والمؤسسات والصناعيين والأفراد بهدف تطوير نظام إقليمي محلي لتعزيز قدرة المنطقة على الابتكار وتحويل نتائج البحوث إلى فرص أعمال مستدامة تماشيا مع مميزات منطقة الوطن القبلي التي تجمع ولايتي نابل وزغوان ليركز المشروع اهتمامه على قطاعي الصناعات الغذائية والصناعات التقليدية والحرف.

يشار الى انه تم انشاء غرفة التجارة والصناعة للوطن القبلي سنة 1994 وهي تغطي ولايتي نابل وزغوان وتعمل على توفير الخدمات لفائدة كل المؤسسات قصد تيسير نشاطهم الاقتصادي سواء داخل تونس أو خارجها

وتهدف الغرفة الى الاحاطة بالمؤسسات والنهوض بقطاع التصدير ومساعدة المنخرطين وتحسين الخدمات المقدمة لفائدتهم، الى جانب مرافقة المؤسسات الاقتصادية في وضع إستراتيجية عمل للتصدير وتسهيل الإجراءات الخاصة بالتصدير وتنظيم ورشات عمل قطاعية للإصغاء لفائدة المهنيين وتشخيص مشاغلهم ومرافقة المؤسسات الاقتصادية لاقتحام الأسواق الخارجية