أفاد المدير الجهوي للصحة ببنزرت، جمال الدين السعيداني، بأنه تم نقل 31 شخصا إلى المستشفى المحلي بالعالية، في إطار الإحاطة بركاب الحافلة التابعة لإحدى المؤسسات الصناعية المنتصبة بمدينة راس الجبل، والتي كانت سيارة خفيفة اصطدمت بها عصر اليوم الخميس على مستوى المنعرج القريب من مفترق كاب زبيب من معتمدية راس الجبل، ليسفر الحادث عن وفاة شخصين كانا على متن السيارة وإصابة راكب ثالث بكسور على مستوى الفخذ.

وبين المصدر ذاته أن جميع الأشخاص تلقوا الإسعافات والعلاجات اللازمة وتم فقط توجيه شخصين للمستشفى الجامعي الحبيب بوقطفة ببنزرت لاستكمال الفحوصات بآلة "السكانار".

من جانبه، تحول والي بنزرت رئيس اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة، سمير عبد اللاوي، إلى المستشفى المحلي بالعالية لمتابعة مجمل التدخلات المنجزة من قبل جميع المصالح الصحية والأمنية وغيرها والاطمئنان على تعافي كل المصابين، وثمن، بالمناسبة، المجهودات الكبيرة التي بذلتها كل الأطراف والهياكل المتدخلة.

يذكر أن المعطيات الأولية لصورة الحادث، وفق تصريح سابق لمصدر محلي مسؤول، أشارت إلى أن السيارة الخفيفة كان على متنها 3 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 25 و35 سنة قادمين من مدينة بنزرت، لكن على مستوى المنعرج المؤدي لمدينة راس الجبل، والواقع قرب مفترق كاب زبيب الماتلين، انحرفت بهم السيارة، الأمر الذي أدى إلى اصطدامهم بحافلة لنقل عملة إحدى المؤسسات المنتصبة بمدينة راس الجبل، رغم محاولة سائق الحافلة تفاديهم.