أفاد مدير مهرجان بنزرت الدولي أحمد الطريفي في تصريح خاص بوكالة تونس إفريقيا لأنباء أن فعاليات الدورة 39 للمهرجان التي ستقام من 18جويلية إلى 21 أوت 2022 ، ستتضمن ما لا يقل عن 20 عرضا فنيا وإبداعيا متنوعا.

وبيّن المصدر ذاته لمراسل "وات" بالجهة أن من بين السهرات المبرمجة، أربعة عروض مسرحية من نوع "وان مان شو" منها مسرحية معز التومي "قرهمانة"، وعرض مسرحية فرقة النهضة التمثيلية ببنزرت، "العفشة المحنونة". أما بخصوص العروض العربية والدولية فأكد أن المفاوضات والاتصالات متواصلة مع عدد من الأسماء الفنية العربية المعروفة والمحبوبة من قبل جمهور المهرجان، هذا علاوة على برمجة سهرة فنية جزائرية .

وأضاف مدير الدورة 39 لأعرق المهرجانات في الجهة، أن بقية السهرات ستتوزع على أغلب الأنماط والفنون الموسيقية التونسية والطربية، من ذلك سهرة "الزيارة" لسامي اللجمي، مساء 30جويلية، إلى جانب عروض شبابية راقصة وموسيقى الراب، فضلا عن العروض الموجهة للأطفال.

وفي السياق ذاته أشار الطريفي أن ادارة المهرجان واصلت الحفاظ على تقاليدها الراسخة، في ما يتعلق بسهرة الافتتاح، حيث ستكون بنزرتية مائة بالمائة، وستحمل هذه السنة عنوان "بابا سلومة" في عرض غنائي وموسيقي فرجوي كوريغرافي سيجمع أكثر من 90 فنانا بين موسيقيين ومغنين وممثلين، وذلك إهداء لروح الفنان والمايسترو المرحوم سليم البكوش أصيل بنزرت، الذي فقدته الساحة الفنية الموسيقية والعربية يوم 8 أكتوبر 2020 كما ستكون سهرة اختتام الدورة تونسية صميمة.

ودعا مدير مهرجان بنزرت الدولي وزارة الشؤون الثقافية والسلط المحلية وبقية النسيج المؤسساتي لدعم المهرجان والمساهمة في تغطية حاجياته المالية لتغطية الكلفة الاجمالية للدورة التي تقارب النصف مليار (500 الف دينار) ، وللمساهمة في إنجاح عودة الروح لمدرجات محراب الإبداع الثقافي والفني المسرح الصيفي ببنزرت ،بعد توقف النشاط الفني به الموسم الفارط بسبب تداعيات فيروس كورونا.

وتجدر الإشارة إلى أن هيئة المهرجان اختارت موعد الاثنين المقبل 11جويلية لتنظيم ندوة صحفية للكشف عن أدق تفاصيل الدورة 39 للمهرجان، بحضور عدد من الوجوه الفنية التي ستؤثث فعاليات الدورة