شهد اليوم الاربعاء 6 جويلية 2022 شاطئ الرمال بمنزل جميل جريمة قتل بشعة ذهبت ضحيتها فتاة في العقد الثاني من العمر أصيلة معتمدية مجاز الباب من ولاية باجة بعد أن باغتها صديقها اصيل معتمدية سجنان وسدد لها عدة طعنات بواسطة سكين على مستوى الظهر حسب ما اكده مصدر امني مسؤول لمراسل شمس اف ام.

واضاف نفس المصدر أن الجاني من مواليد 1992 كان على خلاف مع صديقته , وبعــد أم قامت اليوم بنشر صورة لها عبر شبكة التواصل الاجتماعي فايس بوك وهى بصدد السباحة بشاطئ الرمال توجه اليها على عين المكان و قام بالاعتداء عليها بواسطة سكين , قبل أن يطعن نفسه بنفس السكين .

وقد تدخل اعوان النجدة التابعين للحماية المدنية على الشاطى لتقديم الاسعافات الأولية اليها قبل نقلهما الى المستشفى الجامعي الحبيب بوقطفة ببنزرت اين تم الاحتفاظ بهما في العناية المركزة ,قبل أن يتم الإعلان مساء اليوم عن وفاة الفتاة متأثرة باصابتها في حين مازال الجاني يقيم في العناية المركزة وقد وصفت حالته بالخطيرة .

وكانت النيابة العمومية قد اذنت منذ حصول الحادثة لمركز الامن بمنزل جميل بفتح بحث في الغرض مع اعتبار المعتدي بحالة ايقاف الى حين استكمال العلاج ليتم لاحقا عرضه على انظار القضاء.