تم في منتصف ليلة البارحة فتح المعبر الحدودي ببوشبكة في ولاية القصرين لعبور التونسيين نحو الجزائر والجزائريين نحو التراب التونسي بحضور الناطق الرسمي بإسم الإدارة العامة للديوانة هيثم الزناد ومعتمد فريانة هدى التواتي ورئيسي بلديتي تلابت وفريانة وبعض الاطارات الامنية  الديوانية.

وتم بالمناسبة تنظيم حفل استقبال على شرف أول مواطن جزائري تطأ قدماه التراب التونسي وهو ياسين وناس قادم من ولاية بير العاتر وقد تم تسليمه باقة ورود ترحيبا به وبالجزائريين القادمين الى تونس.

وقد شهد المعبر الحدودي ببوشبكة عبور عدد من المواطنين في الإتجاهين أغلبهم عائلات لم تتمكن من العودة الى بلدانهم بسبب جائحة كورونا هذا اضافة الى عدد اخر عبروا من أجل السياحة والذهاب الى المدن الساحلية وسط اجراءات أمنية وديوانية عادية.

وقد أكد الناطق الرسمي بإسم الإدارة العامة للديوانة هيثم الزناد، استعداد مختلف المتدخلين لتوفير احسن الظروف للمسافرين في الإتجاهين.