مثل الوضع الأمني في البلاد، والدور الموكول للسلطات الجهوية والمحلية، أبرز محاور اللقاء الذي دار اليوم الجمعة بقصر قرطاج، بين رئيس الجمهورية قيس سعيّد ووزير الداخلية توفيق شرف الدين.

وأكّد سعيّد خلال اللقاء، في بلاغ صادر عن رئاسة الجمهورية، على ضرورة التزام مؤسسات الدولة بالحياد التام وتوفير كل الشروط اللازمة، حتى يصدع الشعب صاحب السيادة بكلمته يوم 25 جويلية الجاري لتأسيس جمهورية جديدة.

كما تم التطرق إلى الجهود المبذولة لتأمين فترة العطل والموسم السياحي، حيث أثنى رئيس الدولة في هذا السياق، على الدور الذي تضطلع به قوات الأمن الداخلي.