أقدم  أهالي منطقة جبل طريف من معتمدية قرمبالية بولاية نابل، اليوم الاثنين، على غلق الطريق الرابطة بين قرمبالية ومرناق من ولاية بن عروس، وذلك للمطالبة بتزويدهم بالماء الصالح للشراب وحل الاشكاليات المتراكمة التي يواجهها المجمع المائي.

وأوضح أحد متساكني المنطقة وعضو الهيئة التسييرية للمجمع المائي بجبل طريف، منير محرز، في تصريح لـ"وات"، أنّ نحو 5 آلاف ساكن يواجهون منذ سنوات إشكاليات في انتظام التزوّد بالماء الصالح للشرب، والتي زادت تعقيدا في الفترة الاخيرة وتواصلت معها معاناة الاهالي بسبب تواتر الاضطرابات وانقطاع توفير الماء خلال الاشهر الاربعة الاخيرة.

وطالب المصدر ذاته السلط المحلية والجهوية والمركزية بالتدخل العاجل لحلّ اشكاليات نحو ألف عائلة تعاني الويلات من انقطاع المياه خلال هذه الصائفة التي تميزت بارتفاع درجات الحرارة، مضيفا قوله ان الاهالي سئموا الوعود الكاذبة للمسؤولين الذين يحضرون لفضّ التحركات الاحتاجيجية ثم يغيبون لاشهر دون تقديم حلول دائمة لمعاناة متساكني المنطقة.

ولاحظ، من جهة أخرى، أن المجمع المائي يعاني من اشكاليات كبيرة دفعت الى تشكيل لجنة تسييرية وقتية، والتي وجدت نفسها عاجزة امام كبر الاشكاليات على غرار الديون المتخلدة لفائدة المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية والتي تفوق 300 الف دينار، بالاضافة الى غياب الموارد لاصلاح وتجديد شبكة توزيع الماء الصالح الشرب او اصلاح معدات الضخ.

وأشار إلى أنّ الاهالي يعيشون على أمل ان تتبنى الشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه (الصوناد) منطقة جبل طريف ليكون الحلّ الامثل والدائم للمنطقة خاصة وان شبكة الشركة موجودة بمنطقة غير بعيدة عن جبل طريف وان تجربة المجامع المائية أثبتت فشلها، وفق تقديره.