رفعت مصالح المراقبة الاقتصادية بالإدارة الجهوية للتجارة بسليانة منذ بداية شهر جويلية المنقضي وإلى غاية الأسبوع الأول من شهر أوت الجاري، 223 مخالفة اقتصادية، وذلك خلال القيام ب2600 زيارة ميدانية نفذها 90 فريقا بجل المعتمديات، وفق المدير الجهوي للتجارة قيس اليزيدي.

وأضاف اليزيدي في تصريح ل"وات" أن المخالفات شملت القطاعات الحساسة التي تشهد ضغطا استهلاكيا كالخضر والغلال ومادتي السكر والزيت والدواجن، ولفت إلى أنه تم حجز 65 كيلوغراما من مادة السكر و300 علبة سجائر و30 طنا من مادة الاسمنت و324 لترا من الزيت المدعم، لمخالفة اصحابها التراتيب الجاري بها العمل.

واكد اليزيدي بخصوص وضعية التزويد بالجهة، إن "أغلب المواد متوفرة"، حيث تم خلال الفترة من اول جويلية الى حدود الاسبوع الاول من اوت الجاري، تزويد الجهة بما يقارب 660 طنا من مادة السكر تم بيع 500 طن منها، فيما بلغ المخزون المتبقي بمخازن الديوان التونسي للتجارة بسليانة 140 طنا.

واضاف أنه تم خلال الأسبوع المنقضي استئناف تزويد مصنع بوعرادة بمادة الزيت النباتي بقرابة 87 طنا، وقد شرعت وحدة التعليب في تحويل الزيت، حيث يزود التجار الجهة من وحدات التعليب بالولايات المجاورة، وأشار إلى انه تم توزيع قرابة 50 ألف لتر من الزيت ولاتزال عمليات التحويل والتوزيع متواصلة تحت إشراف الإدارة الجهوية للتجارة.