داهم  أعوان فرقة الأبحاث للحرس الوطني بسيدي بوزيد، بإذن من النيابة العمومية، وبالتنسيق مع فرق أمنية أخرى، منزل عنصر سلفي بعد تلقي معلومات عن نشاطه في مجال التهريب والتجارة الموازية وإحتكار التبغ والوقيد

وأفاد مراسل شمس أف أم بالجهة، أن الأعوان حجزوا بالمنزل 12 دراجة نارية خاضعة لنظام التوريد لا تحمل أي وثائق قانونية في الغرض.

وبمزيد التحري في الموضوع تولوا مداهمة منزل شقيقه المعروف في مجال التهريب، أين تم حجز أكثر من 6500 علبة سجائر و350 علبة معسل وحشيشة وكمية أخرى من البضائع المهربة وأجهزة تلفاز وعجلات مطاطية.

وبمراجعة النيابة العمومية لدى المحكمة الإبتدائية بسيدي بوزيد أذنت بالإحتفاظ بذوي الشبهة ومواصلة الأبحاث.