أقدم عدد من عدد من أصحاب رخص تعاطي نشاط بيع التبغ ومواطنين من دوار هيشر بولاية منوبة، ظهر اليوم الاربعاء، على قطع الطريق الوطنية عدد 7 الرابطة بين تونس وماطر على مستوى دوار هيشر، احتجاجا على عدم استئناف خدمات الفوترة والتزوّد بمركز توزيع مواد الاختصاص بقصر السعيد منذ أول أمس الاثنين بعد سرقة كوابل نحاسية من شبكة اتصالات المركز، وقرار الادارة العامة للوكالة الوطنية للتبغ والوقيد بتعويض حصة توزيع المركز لهذا الاسبوع على مراكز تونس الكبرى يوم الجمعة القادم.

وعمد المحتجّون إلى اشعال العجلات المطاطية ورفع شعارات مطالبة بضرورة تحمّل الوكالة مسؤوليتها في الغرض، وتجنيب كبار السن والمعوقين من اصحاب رخص التبغ عناء التنقل الى مراكز أريانة، ومقرين والمغيرة ببن عروس، وخير الدين بمعتمدية حلق الوادي، وفق تأكيد عضو التنسيقية الوطنية لأصحاب رخص التبغ والوقيد، علي بوزوزية لـ"وات".

وقال بوزوزية انه "في الوقت الذي ينتظر فيه اصحاب الرخص عودة العمل بعد صيانة الشبكة واعادة تشغيل المنظومة خلال يومين، تواصلت الوضعية، وفوجئوا بمذكرة صادرة عن الادارة العامة للوكالة توزّع حصص المستفيدين على المراكز الاربعة المذكورة دون مراعاة لوضعيتهم الصحية والصعوبات التي يتكبدونها جراء التنقل والتي تتطلب تسويغ سيارات نقل، ومصاريف اضافية اغلبهم عاجزين عن توفيرها".

وطالب، في هذا الصدد، بفتح تحقيق جدي في المتسببين في تعطيل عمل المركز، وقطع الكوابل، والكشف عن المسؤولين عن ذلك واحالتهم على القضاء.

من جهتها، اصدرت الادارة العامة للوكالة الوطنيّة للتبغ والوقيد بلاغا أعلمت فيه أصحاب الرخص بالمنطقة بتعويض حصة التوزيع لهذا الاسبوع من 08 اوت الى 12 اوت يوم الجمعة القادم بالمراكز الاربعة المذكورة وذلك بشكل مؤقت، الى حين اصلاح العطل الخارج عن نطاقها.

وكان مدير عام الوكالة، توفيق عباس، أكد أول أمس الاثنين لـ"وات" تعطل المنظومة الاتصالية والرقمية بمركز قصر السعيد نتيجة اعمال تخريبية تعرضت لها الشبكة نهاية الاسبوع الفارط، وسرقة الكوابل النحاسية، في وضع خارج عن نطاق الوكالة، مشيرا الى أن مثل هذ الافعال قد تكرّرت في اكثر من مناسبة، ما اضر بخدمات المركز وتعطيله في كل مرة ليومين او اكثر إلى حين صيانة شبكة الكهرباء او الاتصالات.