سجل القطاع السياحي في ولاية نابل خلال الفترة الأخيرة تحسنا ملحوظا حيث بلغ عدد الوافدين على منطقتي نابل والحمامات الشمالية خلال شهر جويلية انتعاشة سياحية كبرى باعتبار أن عدد الوافدين فاق 123 ألف أي بزيادة تقدر بـ60 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الفارطة، وفق ما أفاد به المندوب الجهوي للسياحة بنابل، وحيد بن فرج، اليوم الثلاثاء 16 أوت 2022، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء.

وبين نفس المصدر أن الجهة شهدت خلال نفس الفترة المذكورة تطورا في عدد الليالي المقضاة حيث بلغت 486 ألف ليلة بزيادة تقدر 134 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الفارطة، وأشار إلى ان النزل السياحية بالجهة شهدت نهاية الأسبوع الفارط نسبة امتلاء فاقت 90 بالمائة لاسيما وان جل الفضاءات الأخرى من مطاعم سياحية وملاهي ليلية ومشارب شاطئية تعرف حركية هامة.

كما سجلت المنطقة السياحية ياسمين الحمامات مؤشرات إيجابية حيث بلغ عدد الوافدين خلال ال10 ايام الأولى من شهر أوت الجاري 35 ألف وافد مقابل 25 ألف وافد خلال نفس الفترة من السنة الفارطة، أي بزيادة تقدر ب39 بالمائة، وفق المندوب الجهوي للسياحة بمنطقة ياسمين الحمامات خالد قلوعية.

وأضاف أن عدد الليالي المقضاة سجلت ارتفاعا بنسبة فاقت 100 بالمائة حيث ارتفع عدد الليالي من 74 ألفا خلال الـ10 أيام الأولى من شهر أوت من السنة الفارطة إلى 148 ألف ليلة خلال نفس الفترة من السنة الحالية.

وبين أن السياحة الداخلية تحتل المرتبة الأولى بالنسبة للوافدين على المؤسسات السياحية بالمحطة السياحية ياسمين الحمامات بالإضافة إلى عودة الأسواق التقليدية ومنها السوق الفرنسية التي تحتل المرتبة الثانية فضلا عن الجنسيات الألمانية والأنقليزية والبلغارية، لافتا إلى عودة السوق الجزائرية بعد قرار عدم إخضاع الجزائريين الى تحليل “بي سي ار” عند المغادرة من البلاد التونسية.