تناولت جلسة اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة، المنعقدة اليوم الاربعاء، بمقر ولاية سليانة، تحت إشراف والي الجهة، وليد العباسي، مختلف الاستعدادات للتوقي من مخاطر التقلبات المناخية لفصلي الشتاء والخريف.

وأكد رئيس اللجنة والي سليانة، في تصريح لـ"وات"، على أهمية استعداد جميع الأطراف لضمان جاهزية التدخل والتوقي من مخاطر التقلبات المناخيّة إلى أنه بتضافر جهود جميع الهياكل المعنية سيتم إعداد خطة استباقية توقيا من مخاطر التقلبات المناخية، وسيتم تفعيل اللجان المحلية والانطلاق في إجراء المعاينات للنقاط الزرقاء، والقيام بالتدخلات الفنية اللازمة وتجاوز النقائص اللوجيستية.

من جهته، بيّن المدير الجهوي للحماية المدنية بالنيابة، العقيد نزار الزين، أن من بين الإجراءات الوقائية للتقلبات المناخية لفصلي الشتاء والخريف القيام بمعاينات ميدانية للمناطق المهدّدة بالفيضانات والانزلاقات الأرضية وحصرها، وتحديد الأخطار المحتملة الى جانب تحسيس وتوعية المتساكنين المعرضين للأخطار، وذلك بالتنسيق مع السلط الجهوية، ودعوة السلط الجهوية والمحلية، والهياكل المعنية لجهر وتنظيف مجاري الأودية وقنوات تصريف المياه من الأتربة و الفضلات.

وأوضح أن الإجراءات العملياتية تشمل وضع خطة عملياتية قصد فتح المسالك وفك العزلة عن المناطق المهددة، وتحيين المخطط الخصوصي الأزرق، وصيانة المضخّات المائية وتوابعها وتجربتها للتأكد من جاهزيتها، إضافة إلى تحيين قائمة تجهيزات الإغاثة والتأكد من خزنها في أحسن الظروف.

وأضاف أن الإجراءات تشمل كذلك تكثيف العمليات البيضاء التطبيقية المشتركة ضمن اللجان الجهوية لتفادي الكوارث، فضلا عن توفير الملح لرش الثلوج، وتوفير أكياس الرمل بكل البلديات وخزنها في أماكن آمنة، وتقديم حصص تحسيسية وتوعوية عبر وسائل الاعلام الجهوية.

 يذكر أنّ الادارة الجهوية للحماية المدنية بسليانة قامت خلال سنة 2021 بـ7 عمليات ضخ مياه، و15 عملية إزااحة وسائل، و43 معاينة مختلفة، وفق ذات المصدر.