انقطع منذ حوالي ساعة التيار الكهربائي بصفة فجئية على عدد من الأحياء فى مدينة القيروان بسبب خلل طرأ على المولد الرئيسي بحي طريق حفوز وسط حرارة خانقة وصلت إلى 46 درجة.

و حسب مصدر من الشركة التونسية للكهرباء والغاز بالقيروان فإن فرق الصيانة تحولت على عين المكان لإصلاح العطب وجاري العمل لإصلاحه فى القريب العاجل.

ويعود العطب حسب المعطيات الأولية إلى الارتفاع اللافت فى درجات الحرارة وإلى الاقبال على استعمال المكيفات والمراوح الكهربائية والثلاجات.

ويخشى متساكنو هذه الأحياء من تداعيات هذا الانقطاع المفاجئ للتيار الكهربائي على صحة الأطفال وكبار السن والمرضى بسبب درجات الحرارة المرتفعة وضعف تدفق مياه الشرب .

من جهة أخرى أكد عدد من اصحاب المحلات التجارية ان انقطاع التيار الكهربائي سيزيد فى معاناتهم وسيكبدهم خسائر مادية جسيمة فى سلعهم.

وتشهد معتمدية بوحجلة من ولاية القيروان هذه الأيام، انقطاعات متكررة للتيار الكهربائي مع تزايد استهلاكه لمجابهة حرارة الطقس، انقطاعات تزامنت أيضا مع ضعف تدفق لمياه الشرب وصعوبة وصوله إلى الأماكن والمحلات المرتفعة ( المتواجدة بالطابق الاول و الثاني ) مما تسبب فى تعطيل مصالح المتساكنين و تعميق معاناتهم مع حرارة الطقس الخانقة.