أطلقت جمعية "العمل ضد الإقصاء والتهميش" بولاية سليانة برنامج "مسار حلول الوقاية من التطرف العنيف" (solve) بهدف إيجاد حلول محلية للتوقي من هذا السلوك.

وذكرت الممثلة عن الجمعية ريم حديدي، في تصريح اليوم الخميس ل"وات"، أن البرنامج يندرج ضمن برنامج "معا" الممول من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) بالشراكة مع رئاسة الحكومة ليشمل 6 ولايات وهي سليانة والقصرين والقيروان وسوسة والكاف وزغوان.

وبينت أنه تم الانطلاق في تنفيذ البرنامج بولاية سليانة منذ حوالي 3 أشهر تقريبا وتجري حاليا عملية تشخيص شاملة للتعرف على خصوصية الجهة، حتى تكون الحلول المتخذة في ما بعد ناجعة وتشاركية مرورا بورشات حوارية وحلقات نقاش.

واضافت حديدي ان الهدف ايضا خلق حوار مجتمعي يجمع القطاعين العام والخاص و جمعيات المجتمع المدني وايجاد حلول محلية ومجتمعاتية للتوقي من مخاطر التطرف العنيف، وأكدت إن برنامج "مسار حلول الوقاية من التطرف العنيف" سيشمل مبدئيا معتمديات مكثر والكريب والروحية وسليانة الشمالية والجنوبية.

 وللإشارة فان جمعية "العمل ضد الإقصاء والتهميش في العمل" انطلقت منذ سنة 2012 وهي تعمل على التصدي لكافة أشكال الاقصاء والتهميش وضمان المساواة بين الرجل والمرأة فضلا عن التمكين الاقتصادي للمرأة الريفية.