أفاد مدير عام البيئة وجودة الحياة بوزارة البيئة، الهادي الشبلي، ان استكمال مختلف مراحل استراتيجية "الشريط الساحلي بدون بلاستيك"، التي تنجزها الوزارة بدعم من البنك الدولي، سيكون في بداية السنة القادمة.

وأضاف على هامش حملة نظافة انتظمت امس السبت بجزر قوريا بالمنستير ضمن "شهر النظافة"، ان الوزارة قد اتمت مرحلة التشخيص في إعداد هذه الاستراتيجية على ان يتم استكمال جميع مراحلها قبل موفى فيفري 2023.

واوضح أن الوزارة قد انطلقت منذ غرة سبتمبر الجاري بالتنسيق مع بقية الوزارات المعنية في منع تصنيع الأكياس البلاستيكية وغيرها على مستوى 46 مصنعا معترفا بها مسجلة لدى الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية تنفيذا للأمر عدد 32 المؤرخ في 16 جانفي 2020 المتعلق بتحديد الأكياس البلاستيكية التي يمنع إنتاجها وتوزيعها ومسكها بالسوق الداخلية.

واعتبر ان جزر قوريا يمكن أن تكون فضاء هامّا بالنسبة للسياحة الايكولوجية في تونس، من خلال تنظيم طرق تعاطي الأنشطة الترفيهية بها، واحترام طاقة الاستيعاب المتوفرة فيها بما يساعد على توفير موارد رزق لأبناء المنطقة والمحافظة في نفس الوقت على البيئة في هذه الجزر.

وأوضح الهادي الشبيلي أنّ الغاية من الاستراتيجية الوطنية للسياحة الايكولوجية، التي أعدتها الوزارة منذ سنة 2008 ودخلت حيز التنفيذ هو توفير منتوج جديد يستجيب لجملة من المقتضيات التي توفر خدمات وتحمي البيئة.

وأضاف أنّ تنفيذ هذه الاستراتيجية يتطلب تمويلات وتقديم حوافز وتشجيعات، مشيرا الى أنّ وزارة البيئة بصدد القيام بعمل كبير في هذا الاتجاه مع وزارة السياحة إذ أنّ الجانب التنظيمي مهم في السياحة الايكولوجية ولابّد من توفير الظروف الملائمة لكلّ نشاط.

المصدر (وات)