ذكرت وزيرة التجهيز والإسكان سارة الزعفراني الزنزري اليوم الجمعة 23 سبتمبر 2022، أن 160 كم من المسالك الريفية بولاية سليانة بصدد الإنجاز بقيمة إعتمادات جملية تقدر ب70 مليون دينار.

وبينت الوزيرة في تصريح إعلامي على هامش زيارة ميدانية لعدد من المشاريع بمعتمديات العروسة وكسرى ومكثر وبرقو، أن 30،6 كم من المسالك الريفية بمعتمدية كسرى مع حدود ولاية القيروان تم الإنتهاء من اشغالها لافتة إلى أنه سيتم في الفترة القادمة تهيئة 40 كم من المسالك الريفية بالجهة بتمويل من الصندوق الكويتي.

وقالت وزيرة التجهيز إن ولاية سليانة، ولاية فلاحية تتطلب تهيئة عدد هام من المسالك الفلاحية ومن المنتظر تدعيم مسالك إضافية حال توفر الإعتمادات.

وبخصوص الإستعدادات لموسم الأمطار،أكدت أن مصالح الإدارة الجهوية للتجهيز والسلط الجهوية على أتم الإستعداد حيث قاموا بالتدخلات اللازمة إلى جانب جاهزية إدارة المعدات.

وعن تعطل إنطلاق أشغال عدد من مشاريع الطرقات الجهوية(الطريق الجهوية 77 والطريق الجهوية 85 والطريق الجهوية 171 والطريق الجهوية 174)خاصة أن مرحلة الدراسات انتهت منذ سنة2021 ،أوضحت الزنزري في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، أن كل من الطريق الجهوية 77 و الطريق الجهوية 85 تم برمجتهما في إطار اتفاقية مع البنك الأفريقي للتنمية في المقابل تم إقتراح المشاريع المتبقية في برنامج سنتي 2023 و2025 في إنتظار الإعتمادات.

وفيما يتعلق بتسليم المساكن الإجتماعية، أفادت بأن المصالح المعنية بصدد تحيين القائمات وسيتم تسليمها في أقرب الآجال مؤكدة على أن وزارة التجهيز تقوم بالأشغال وتتابع البناء فقط ليتم توزيعها في ما بعد من قبل اللجنة الجهوية التي يترأسها والي الجهة وتضم بقية الأطراف المتدخلة.

وأعطت وزيرة التجهيز والإسكان بمناسبة هذه الزيارة إشارة انطلاق أشغال انجاز جسر على وادي حورية(نقطة كيلومترية 12+850) بمنطقة الأقصاب وجسر على وادي اللحم (نقطة كيلومترية 17+850) بمنطقة بنورية بالطريق الجهوية 73 بمعتمدية قعفور إلى جانب تدشينها لمشروع بناء جسر على وادي لحمر بالطريق الجهوية 47 بمعتمدية العروسة ومشروع تهيئة وتعبيد 30.60 كم من المسالك الريفية بمسلك دوار الشط بكسرى.

وإطلعت خلال نفس الزيارة على أشغال بناء جسر على مستوى وادي الرميل بالطريق الجهوية رقم 47 (نقطة كيلومترية 31+400) بمعتمدية العروسة و أشغال تدعيم الطريق الوطنية رقم 12 (من نقطة كيلومترية 117 الى نقطة كيلومترية 148)الرابطة بين معتمديتي مكثر وكسرى الى حدود ولاية القيروان.

وكشف تقرير تحصلت عليه "وات" أن نسبة تقدم أشغال مشروع تعصير الطريق المحلية 719 الرابطة بين برقو وعين بوسعدية بلغ 90 بالمائة، مشيرا الي أن الإشكاليات المتعلقة بالمشروع تشمل عدم تحويل قنوات المياه.

وتضمن نفس التقرير اتمام أشغال تهيئة 30.60 كم من المسالك الريفية بولاية سليانة قسط عدد43 بقيمة اعتمادات جملية تقدر ب6.5 مليون دينار علما أن الأشغال انطلقت في 19 أفريل 2021 ليشمل فتح حزوة المسلك وتتريبات وحفريات و انجاز طبقة الأسس بالمواد الطبيعية وتعبيد مثنى وانجاز المنشآت المائية ومجاري المياه الإسمنتية و حماية المسلك بالحجارة المشبكة ووضع العلامات المرورية.

وبلغت قيمة إعتمادات انجاز جسر على وادي الرميل وجسر على وادي لحمر على الطريق الجهوية 47 ب6.5 مليون دينار فيما بلغت نسبة تقدم أشغال تدعيم الطريق الوطنية رقم 12 قسط عدد 27 الرابطة بين مكثر وكسرى الى حدود ولاية القيروان 77 بالمائة علما أن الأشغال انطلقت في فيفري 2018.