إختتمت الهيئة الفرعية للإنتخابات بقفصة سلسلة من اللّقاءات التكوينية نظّمتها على مدى الأيّام الأربع الأخيرة لفائدة المنسقين المحلّيين بالدوائر الإنتخابية بالولاية ومكاتب التحيين القاّرة التي ستشرع غدا في عملها من أجل تحيين السجل الإنتخابي، إستعدادا للإنتخابات التشريعية لشهر ديسمبر المقبل.

وقال رئيس الهيئة الفرعية، محمد الشريف، أن الإستعددات بدأت من أجل تنظيم إنتخاب أعضاء مجلس النواب بالدوائر الإنتخابية التابعة لولاية قفصة، يوم 17 ديسمبر المقبل، من خلال تنظيم ثلاث لقاءات تكوينية لفائدة المنسقين المحلّيين للدوائر الانتخابية بالولاية وأعوان التسجيل المُكلّفين بتحيين السجل الإنتخابي، سوف تتبعها في الفترة المقبلة حلقات تكوينية أخرى من أجل إعادة تأهيل أعوان وإطارات هيئة الإنتخابات المُكلّفين بإدارة العملية الإنتخابية في مختلف مراحلها.

وتنقسم ولاية قفصة إلى أربع دوائر إنتخابية هي دائرة قفصة الجنوبية ودائرة قفصة الشمالية وسيدي عيش والقصر وزانوش ودائرة الرديف وأم العرائس والمتلوي والمظيلة وسيدي بوبكر، ودائرة القطار وبلخير والسند، وسوف ينتخب ناخبو كلّ دائرة من هذه الدوائر عضوا واحدا سوف يُمثّلهم في مجلس نواب الشعب القادم، ليكون بذلك عدد نواب ولاية قفصة في هذا المجلس 4 نواب.

ويبلغ عدد الناخبين المُسجلين بولاية قفصة حسب آخر تحييين للسجل الإنتخابي أجرته الهيئة الفرعية الإنتخابية في شهر جويلية المنقضي، 280 ألف و 113 ناخب وناخبة.

من جهة أخرى، تُفتتحُ غدا الإثنين بمختلف معتمديات الولاية المكاتب القارة لتحيين التسجيل التي ستستمر في عملها في تحيين السجل الإنتخابي بمختلف الدوائر الإنتخابية بالجهة إلى غاية يوم 13 اكتوبر المقبل، ويبلغ عددها 48 مكتبا.

وسيتم تركيز هذه المكاتب بمقرّ الإدارة الفرعية للإنتخابات بمدينة قفصة وبمقرّات المعتمديات والبلديات وبمكاتب البريد وبالفضاءات التجارية الكبرى، وأيضا بمحطة النقل البرّي بمدينة قفصة وبإدارتي الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي والشركة التونسية للكهرباء والغاز بقفصة المدينة.