جدد عدد من مواطني دوار هيشر قي اطار ما يعرف بـ"حراك المفروزين اجتماعيا" بالمنطقة احتجاجهم مساء اليوم الاحد ، بتنظيم مسيرة جابت شارع الشهداء بالمنطقة ، ورفع خلالها المحتجون لافتات تنادي بخفض الاسعار، وبالتنمية، والتشغيل، وبتحسين الظروف المعيشية لضعاف الحال بالمنطقة .

 

واقدم المحتجون على اشعال العجلات المطاطية على مستوى المستشفى المحلي بالتضامن اين تجمهروا رافعين شعارات "شغل حرية كرامة وطنية،" و"التشغيل استحقاق" ، مطالبين السلط المركزية والجهوية بايلاء مطالبهم التي ينادون بها منذ سنوات العناية اللازمة، وانقاذ المنطقة من التهميش.
واكد منسق التحرك الاجتماعي، علي بوزوزية في كلمة القاها في اجتماع عام سبق المسيرة امام مقر بلدية المكان، ان مطالبهم ليست سياسية بل هي اجتماعية بحتة، انطلقت المطالبة بها منذ ديسمبر 2018 ، وكانت منطلق هذا الحراك الاجتماعي، وهي متواصلة ولا من مجيب وفق تعبيره.
وبين ان المواطنين من العائلات الضعيفة لا طلب لهم سوى تشغيل ابنائهم العاطلين عن العمل،ومضاعفة عدد بطاقات العلاج ومنح العائلات المعوزة مستحقيها ، واسناد مزيد رخص التبغ وموارد الرزق والنقل الجماعي، وتحسين المساكن الاجتماعية، وذلك اضافة الى تحسين الخدمات الصحية وتوفير الادوية ، و تمكين أبناء المنطقة من مقاسم فلاحية لاستغلالها على غرار بقية المعتمديات.
يشار الى انطلاق حراك المفروزين اجتماعيا كان منذ 2018 ، حيث داب على تنظيم مسيرات وتحركات احتجاجية امام مقر ولاية منوبة ، وعلى غلق الطرقات في اكثر من مناسبة ، من اجل نفس المطالب،وقد عاشت المنطقة في الفترة الاخيرة على وقع مثل هذه التحركات بصفة دورية .
 
المصدر: وات