تسلّمت الإدارة الجهوية للصحّة الأسبوع الماضي بصفة وقتية المبنى الجديد الذي يضمّ مركز الأمراض الصحّية ومخزنا جهويا لحفظ الصحّة ومقرّا للدائرة الصحية بسيدي بويحي بمدينة قفصة، وهو مبنى بدأت أشغاله في سنة 2019 على أنقاض البناية القديمة التي تداعت للسقوط.

ويتكوّن هذا المبنى الجديد، الذي بلغت كلفة بنائه 860 ألف دينار، حسب كاهية مدير المصالح المشتركة بالإدارة الجهوية للصحة بقفصة، ناجي العبيدي، من مركز للأمراض الصدرية سيُعنى أساسا بمتابعة مرضى السلّ بالجهة، ويضمّ مخبرا للتحاليل ووحدة للتصوير بالأشعّة وصيدلية وقسما للعيادات الخارجية، وسيكون جاهزا لإستقبال وعلاج المرضى مع موفّى العام الجاري.

ومنذ 2016 أي منذ إخلاء البناية القديمة بسيدي بويحي، التي كانت تضمّ مركزا للصحة الأساسية وقسما لعيادات طبّ الأمراض الصدرية، خصّص المستسفى الجهوي الحسين بوزيان قسما لهذا الإختصاص تُجرى به العيادات والتحاليل الطبّية، في حين يتكفّل المركز الوسيط بمدينة القصر بإجراء التصوير بالأشعّة.

كما تضمّ البناية الجديدة التي تمّ ربطها بشبكة الكهرباء وفي إنتظار ربطها بشبكة توزيع المياه, مخزنا جهويا لحفظ الصحّة سيُخصّص لحفظ المحجوزات من المواد الغذائية قبل تحليلها والتصرّف فيها.

ويأوي هذا المبنى كذلك مقرّا جديدا للدائرة الصحّية بسيدي بويحي بها مركز للصحّة الأساسية.

وأفاد كاهية مدير المصالح المشتركة أن طلبا للعروض قد تمّ نشره من أجل إقتناء المعدّات والتجهيزات الطبّية الخاصة بتشغيل مركز الأمراض الصدرية بما في ذلك وحدة جديدة للتصوير بالأشعّة، ورُصد للغرض مبلغ يناهز ال 200 ألف دينار، مؤكّدا أنه حال إقتناء هذه التجهيزات وإنتهاء عملية ربط المبنى بشبكة توزيع المياه، فإنّ مركز الامراض الصدرية وأقسام التحاليل والتصوير بالأشعة والعيادات الخارجية به، وكذلك مركز الصحة الأساسية ومخزن حفظ الصحّة، ستدخل كلّها طور الإستغلال.