استأنف، اليوم الاربعاء، معمل الأمونيتر الزراعي بقابس الانتاج من جديد بعد فترة التوقف التقني التى انطلقت يوم 09 جويلية الفارط والتى من المفترض ان تدوم شهرا، الا انه تم التمديد فيها لاستكمال مشروع الحد من انبعاث غاز أكسيد الأزوت.

وتم استكمال مشروع الحد من انبعاث غاز أكسيد الأزوت (NOX) من وحدة انتاج الحامض النتريكي بتركيز منظومة DeNOX))، وهو مشروع تم امضاء عقده في نهاية سنة 2015 وكان يفترض استكماله في أوت 2019.

ورغم استكمال هذا المشروع البيئي الهام، فانه لم يقع تشغيل تجهيزاته، من قبل الشركة الاجنبية التى تولت الاشراف على انجازه، وذلك رغم انطلاق عمل المعمل في الانتاج من جديد، وفق ما افاد به مصدر مسؤول بالمعمل ل"وات"، وقد تسبب هذا الوضع في حالة كبيرة من الاستياء والتذمر لدى أهالي المناطق المتاخمة للمنطقة الصناعية بسبب انتعاث دخان برتقالي اللون من مدخنة المعمل، والذي اعتبره البعض من أخطر الغازات التي تنفثها وحدات الانتاج بالمجمع الكيميائي التونسي.

يشار الى أن طاقة الانتاج اليومية لمعمل الأمونيتر الزراعي، وهو المعمل الوحيد من نوعه في تونس، تبلغ حوالي 750 طنا، وهو ما يساعد حسب القائمين عليه على توفير حاجيات الموسم الفلاحي من هذه المادة.