تعرض موقع التقاطع التابع للشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية والموجود بالطريق الجهوية 819 الرابطة بين القلعة الصغرى وسوسة، في الليلة الفاصلة بين الثلاثاء 27 والأربعاء 28 سبتمبر 2022، إلى قطع كل الكوابل النحاسية وسرقتها، كما تم سرقة البطاريات المشغلة للحواجز الآلية التي تم تكسيرها بالكامل.

وفي بلاغ لها، نددت الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية، بتكرّر أعمال النهب والتخريب لمختلف تجهيزاتها، وأدانت مثل هذه الأعمال الإجرامية وما تسببه من تعطيل لمصالح المواطنين.

ونبهت الشركة لخطورة ذلك وتأثيرها المباشر على سلامة سير القطارات ومستعملي الطّريق فضلا عن التكلفة المادّية الباهضة والخسائر المترتّبة عنها واﻵجال الكبيرة للإصلاح، وأشارت إلى أنها تتابع هذا الموضوع مع السّلط اﻷمنية.

كما دعت الشركة في الأثناء الجميع إلى المحافظة على المعدّات والتجهيزات باعتبارها ممتلكات عامة ومكسبا وطنيا، وحذرت من نتائج أعمال السّرقة والنّهب والتخريب.

وذكرت في هذا اﻹطار بضرورة احترام العلامات المرورية بجميع أنواعها قبل اجتياز التقاطعات.

صور من صفحة شركة السكك الحديدية: