تمكنت الوحدات الامنية التابعة لمركز الأمن الوطني بالكبارية بالعاصمة من إلقاء القبض على 3 أشخاص أعمارهم 14 و16 و18 سنة، على خلفية اقتحامهم مدرسة إعدادية محدثين الهرج والتشويش في صفوف التلاميذ كما حاولوا سلبهم أموالهم، وبمحاولة المدير منعهم تم الاعتداء عليه بالعنف المعنوي.

وقالت الإدارة العامة للأمن الوطني، إن المدر تقدم بشكاية وعلى إثر ذلك وبتمشيط المكان أمكن القبض على ذوي الشبهة (من مواليد 2008, 2006 و2004) والذين بعرضهم على المدير تعرف عليهم من الوهلة الأولى وبتفتيش أحدهم تم العثور بحوزته على آلة حادة (موس) تم حجزها لفائدة البحث.

وبسماع ذوي الشبهة اعترفوا بكل ما نسب إليهم، كما تبين تورط أحدهم في قضية "السرقة من داخل محل سكني".

وباستشارة ممثل النيابة العمومية، أذن بالاحتفاظ بهم من أجل "اقتحام مؤسسة تربوية وإحداث الهرج والتشويش وهضم جانب موظف عمومي بالقول وحمل سلاح أبيض" والأبحاث متواصلة.