يشهد موسم الزراعات الكبرى بولاية منوبة، انطلاق عملية إعداد الاراضي الزراعية لبذر 37،5 ألف هكتار من الحبوب، منها 650 هكتارا مروية، خاصة مع التساقطات الأخيرة التي بلغت الى غاية تاريخ 28 سبتمبر، 41 مم بكامل الولاية، أي بنسبة تغطية جملية في حدود 115 بالمائة، وفق معطيات مصالح دائرة الانتاج النباتي بالمندوبية الجهوية للفلاحة بمنوبة.

وبلغت، وفق نفس المصالح، أشغال الحراثة العميقة حوالي 100% في السقوي الممتد على مساحة تفوق 36 الف هكتار، و 70% في المطري والمعاودة الأولى، و 90 % في المطري.
وتتوزع مساحات الحبوب المبرمجة، على 19 الف هكتار من القمح الصلب، وذلك بعد وضع المندوبية خطة للتوسع في مساحات القمح الصلب بـ1600 هك حيث كان معدل مساحة القمح الصلب المبذورة خلال العشرية الأخيرة لا يتجاوز 17500 هك، وذلك تجسيما للإستراتيجية التي رسمتها الحكومة لتحقيق الإكتفاء الذاتي من القمح الصلب بالرفع في الإنتاجية وتوسيع المساحات المخصّصة للحبوب.
وتم في ذات السياق التوسع في القطاع السقوي بمساحة 2000 هك مع حل الإشكاليات المطروحة بالقطاع كالديون المتخلدة بذمة الفلاحين، ومنح مراكز بيع البذور تراخيص لبيع مادة الآمونيتر لإنجاح الموسم ومنع عمليات الإحتكار لهذه المواد.
وتتوزع مساحات الحبوب المبرمجة ايضا على 11 الف هكتار من الشعير، واكثر من 7 الاف هكتار قمح لين، و930 هكتارا بقول جافة بالنسبة للموسم الفلاحي الجديد 2022-2023.
وقدّرت المندوبية الجهوية للفلاحة، خلال جلسة استعداد لموسم الزراعات الكبرى، التي انعقدت، اليوم الجمعة، بمقر الولاية، باشراف والي الجهة وبحضور ممثلي القطاع حاجيات الجهة من البذور الممتازة بـ18500 قنطار، تم وضع كمية 13800 قنطار منها على ذمة الجهة بما يمثل 75 بالمائة من جملة الحاجيات، وانطلقت عملية وضعها بمراكز حبوب الخمسة بالجهة، بنسبة 20 بالمائة من الكمية المبرمجة.
كما وفرت المندوبية، الى حد الان، كمية 90 طنا من سماد " د.أ.ب"بمصرف الخدمات المتعددة بالشويقي من جملة الحاجيات المقدرة بـ4 الاف طن، و90 طنا من مادة الامونيتر من جملة حاجيات تقدر بـ11 الف طن، واقترحت في الاطار تمكين مراكز بيع البذور من رخص استثنائية لبيع الامونيتر لتلبية حاجيات المزودين الذين يشتكون من عدم توفر الأسمدة الكيميائية الأساسية (دأب وسوبار) ويطالبون بتوفيرها.
كماتمت برمجة مداوة مساحة 35 هكتار ضد الأعشاب الضارة منها 25 الف هكتار بالمبيدات ذات المفعول المزدوج التي تشهد إقبالا مميّزا من طرف أغلب المزارعين، ويتوقع مداواة 34 الف هكتار من المساحات ضد الامراض الفطرية.
يشار الى ان انتاج الحبوب بولاية منوبة قد سجل في الموسم الفلاحي المنقضي تراجعا بنسبة 10 بالمائة، وكذلك في المردودية نظرا لصعوبة الموسم الفلاحي، اذ تم انتاج اكثر من 722 الف قنطار من الحبوب، بمردودية 20 قنطار في الهكتار، وبلغت الكمية المجمعة اكثر من 244 الف قنطار، مسجلة بلك تراجعا بنسبة 26 بالمائة مقارنة بالموسم 2020-2021، وفق معطيات المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحيّة.