في إطار الاحتفال بالتعاون التونسي الأوروبي تحت شعار "متوسط السلام والتعاون"، أُعلن اليوم السبت، عن اختيار شاطئ الكورنيش بالمهدية كأول شاطئ إيكولوجي في تونس.

وقالت منية البور منسقة مشروع "التصرف الايكولوجي والمستدام في النفايات البلاستيكية على الشواطئ"، عن المعهد الوطني لعلوم وتكنولوجيا البحار، إنه تم وضع علامة "الشاطئ الايكولوجي" بكرنيش المهدية واختيار المشروع المشار إليه من بين 162 مشروعا منجزا في إطار تعاون الجوار للمشاركة في الاحتفال باليوم الأوروبي للتعاون.

وبينت البور أن الاحتفال حمل شعار "البحر الأبيض المتوسط بحر للشراكة والتعاون والسلام" وتقرر احتضانه بالمهدية بعد أن سجلت الجهة تطوّرا لافتا في السلوكات وتطبيق النماذج الكفيلة بحماية الشاطئ.

وشارك عدد من الشبان في تأثيث أركان الاحتفال، الذي تضمّن زيارة منظمة للبرج الأثري بالجهة وحملة تنظيف لأعماق بحر المدينة علاوة على ثلاث ورشات حول علامة "الشاطئ الايكولوجي". واشتمل الاحتفال على عرض مسرحي وعرض للوحة رقص الظلال مع مسابقة ومعرض للصور وجولة على الدراجات الهوائية جابت كرنيش المهدية حملت اسم "جولة السلام".

وينجز مشروع التصرف الايكولوجي والمستدام في النفايات البلاستيكية على الشواطئ في إطار تعاون الجوار بين ايطاليا وتونس ويهدف إلى حماية البيئة في المناطق الساحلية عبر سلوكات وأنشطة يومية للتقليص من النفايات والتصرف المستدام فيها. وبلغ مبلغ التمويل الجملي للمشروع 1.2 مليون أورو وقد انطلق تنفيذه في جانفي 2020 وينتظر أن يختتم موفى سنة 2023.