تم اليوم السبت غرة اكتوبر 2022 بمركز رعاية المسنين بمنوبة، افتتاح فضاء مكتبة للمطالعة والانشطة الثقافية، احتفالا باليوم العالمي للمسنين الذي يحمل شعار "مرونة المسنين في عالم متغيّر" في بادرة أطلقتها منشطة المركز زينة حميد، بالتعاون مع المكتبتين العموميتين بالدندان ومنوبة.
وأوضحت صاحبة البادرة المدعمة من إدارة المركز وجمعية رعاية المسنين، زينة حميّد، أن البادرة تدعم جملة الانشطة والورشات المخصّصة للمسنين بالمركز، وذلك بهدف خلق فضاء لتلبية احتياجات المقيمين لشتى أنواع الرعاية ليست الصحية والاجتماعية فقط بل الثقافية ايضا والروحية، وضمان حقهم في سبل تسلية ترفيه مختلفة ومنها المطالعة.
وأشارت حميد إلى ان المكتبة ستكون فضاء ليس للمطالعة فقط بل لممارسة مختلف الانشطة الثقافية من فن وموسيقى وشعر وغيرها، كما سيقع تجهيزه بالانترنات والاجهزة الضرورية لربط المسنين بعائلاتهم عن بعد، وتسهيل عملية الاتصال باقاربهم عبر شبكات التواصل الاجتماعي.
من جهتها، أكّدت عزيزة قدري أمينة المكتبة العمومية بالدندان ورئيسة جمعية احباء المكتبة والكتاب المساهمة في تهيئة الفضاء وتوفير رصيد هام من الكتب، ان الفضاء يأتي لمزيد تشريك المسنين في الفعل الثقافي، وتحسيسهم بفاعليتهم في المجتمع وهو عمل تحرص الجمعية والمكتبة على القيام به.
وأشارت الى تواصل العمل بالمكتبة الجديدة، بتصنيف الكتب باعتماد الالوان وتسهيل عملية البحث عن العناوين والكتب التي تهمهم، مبيّنة دور القراءاة والمطالعة لكبار السنة في تنشيط الذاكرة والمحافظة على التوازن النفسي، واهميتها كوسيلة علاجية في الطب النفسي للوقاية من الخرف، والمساعدة على اليقظة الذهنية، والتكيّف مع القدرات.
وبيّنت قدري، انه بمناسبة الاحتفال باليوم العاملي للمسنين تم تنظيم الدورة الثانية من تظاهرة "بكتابنا نحتفي بابائنا واجدادنا"، والتي تضمنت عديد الفقرات، على غرار عرض الحكواتي، والشعر الشعبي، وفقرة يوم في الذاكرة، ومسابقات وورشات في البراعة اليدوية.
يشار إلى أن جمعية رعاية المسنين بمركز رعاية المسنين بمنوبة، بالتنسيق مع المندوبية الجهوية لشؤن المراة والاسرة والمسنين، باشرت انشطة متعددة، منذ الاثنين المنقضي، بجملة انشطة فنية وثقافية وترفيهية وصحية مختلفة لفائدة النزلاء بالمركز والبالغ عددهم 83 مسنا و مسنة.
وتواصلت الأنشطة اليوم بتنظيم قافلة صحية متعددة الخدمات ببادرة من اطارات واعوان الصحة، إلى جانب عروض ثقافية تراثية متواصلة تختم مساء بحفل فني لمعز الطرودي ونوال غشام، وعرض في الفن الشعبي، وتكريم اكبر مسنة ومسن والفائزين في الالعاب والمسابقات الرياضية والثقافية والترفيهية، بالإضافة الى توزيع هدايا على عدد من كبار السن المقيمين بالمركز وذلك بمساهمة الجمعية التونسية لرعاية الاطفال فاقدي السند.
المصدر: وات