بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي والوطني لكبار السن أدّى، السبت، وزير الشؤون الدينية، ابراهيم الشائبي، زيارة عمل إلى ولاية بنزرت، تولّى خلالها رفقة والي بنزرت، سمير عبد اللاوي، تكريم الشيخ، قدور الريفي، وذلك بمقر سكناه بمعتمدية جرزونة.
وأكّد وزير الشؤون الدينية في تصريح إعلامي بالمناسبة، أنّ تونس لا تنسى مشائخها من أعلام الزيتونة الأجلاء، على غرار الشيخ قدور الريفي، الذي هو من مواليد 26 جوان 1933 ومتحصل على العالمية من جامع الزيتونة في اللغة والآدب العربية ثم أحرز على الإجازة في الشريعة وأصول الدين.
وكان الريفي عضوا بالمجلس الاسلامي الأعلى، ورئيسا للفرع الجهوي للرابطة الوطنية للقرآن الكريم بنزرت، وإماما خطيبا بجرزونة لنصف قرن.
وأضاف وزير الشؤون الدينية أنّ هذه المبادرة هي لمسة وفاء وتقدير تشمل جيل علماء وشيوخ الزيتونة، وهي كذلك ردّ اعتبار لرموز المدرسة الزيتونية التونسية المتميزة بالاعتدال والوسطية.

المصدر: وات