أثبتت التحاليل التي أجريت في المخابر المختصة على المادة التي تسببت في إختناق 37 تلميذا بمعهد 2 مارس بالقصرين الأسبوع المنقضي أنها "كلورو باند ألمالو نيتريل " أو ما يعرف بالغاز المسيل للدموع، حسب ما افاده مراسل شمس اف ام بالجهة. 

وكانت الحادثة قد جدت في أحد أقسام المعهد اثر تسرب المادة المذكورة من حقيبة تلميذة ما تسببت في اختناق 37 تلميذا تم نقلهم الى المستشقى الجهوي بالقصرين و تلقوا الاسعافات اللازمة.
ويذكر أن النيابة العمومية كانت قد أذنت اثر الحادثة بفتح بحث لدى فرقة الأبحاث العدلية للحرس الوطني وسيتم احالة التلميذة التي تسربت المادة من حقيبتها في حالة تقديم على أنظارها.