افاد المدير الجهوي للحماية المدنية مقرر لجنة مجابهة الكوارث وتنظيم النجدة بجندوبة خلال مشاركته اجتماع اللجنة الملتئم اليوم بمقر الولاية ان مصالح اللجنة سجلوا خلال شهر أكتوبر والاسبوع الأول من شهر نوفمبر الجاري 27 حريقا أتت على نحو 408 هكتارات من الغابات 395 هكتارا منها في معتمدية طبرقة و13 هكتارا موزعة بين معتمديتي عين دراهم وبلطة بوعوان، مشيرا الى ان اضخم حريق شب في مطلع الشهر الجاري بمنطقة "الوراهنية" وعين الصبح من معتمدية طبرقة.
وأضاف في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء ان كل المؤشرات تفيد بافتعال اكثر من 90 من الحرائق مستندا في ذلك الى اندلاعها في ساعات الفجر الأولى وفي قمم الجبال والمرتفعات إضافة الى العوامل المناخية المتعلقة بارتفاع درجات الحرارة وما سببته من جفاف.
وأوضح ان الفرق المتداخلة اعتمدت خططا دفاعية نظرا لصعوبة الولوج الى مناطق الحرائق وعدم توفر طرائد ومسالك غابية موصلة اليها.
يشار الى ان عددا من التقارير الادارية أشارات في مناسبات عديدة الى ان هجرة أعوان الغابات لمراكز وابراج المراقبة وضعف أجهزة الاتصال وعدم تهيئة الطرائد الغابية والاستيلاء عليها وبناء مساكن فيها ساهمت بشكل كبير في تواتر الحرائق وعدم الوصول اليها بشكل سريع .