في إطار الحرص على حسن تأمين تزويد السوق بمختلف المنتجات الأساسية خاصة منها الحليب والسكر والتي شهدت تذبذبا خلال الفترة الأخيرة، أشرفت الإدارة الجهوية للتجارة ببنزرت خلال الأيام الثلاثة الأولى من شهر ديسمبر الجاري، على توزيع 114 طنّا من السكر و176 ألفا و245 لترا من الحليب، وفق المدير الجهوي للتجارة ببنزرت سامي البجاوي.
وبيّن المصدر ذاته، أن إدارته تولت التنسيق مع المصالح الأمنية من أجل توزيع هذه المواد الاستهلاكية الحساسة والمطلوبة من قبل المواطنين على محلات بيع المواد الغذائية بعدة مناطق من الجهة، وذلك في إطار التصدي لكل ممارسة ترمي إلى تحويلها نحو فضاءات او انشطة او استعمالات تخرج عن الأهداف المخصّصة لها.
وأضاف أنه سيتم خلال الفترة القادمة التنسيق مع مختلف الأطراف المكوّنة للجنة الجهوية لمراقبة الاسعار ومكافحة التهريب والتجارة الموازية من أجل تيسير عمليات توزيع هذه المواد الاستهلاكية وتلبية حاجيات مختلف المتدخلين، خاصة مع الاستعدادات للإحتفالات بنهاية السنة الإدارية، علاوة على تكثيف العمل الرقابي المشترك للتصدي للمضاربات وعمليات الاحتكار التي قد تبرز في المجال.
يذكر أنّ مصالح المراقبة الاقتصادية ببنزرت قد تولّت منذ شهر نوفمبر المنقضي والي غاية 3 ديسمبر الجاري رفع 609 مخالفات اقتصادية، بحسب ذات المصدر.